• بحث عن
  • إرضاءً لروسيا.. “آبل” و”جوجل” تغيران بعض المناطق الجغرافية بخرائطهما

    استجابت شركة آبل للمطالب الروسية لإظهار شبه جزيرة القرم كجزء من الأراضي الروسية في تطبيقات الخرائط التابع لها، في خطوة استنكرها الكثيرون من الشركة الأمريكية، فيما استوعبت شركة جوجل المصالح الروسية أيضًا في تطبيق خرائطها.

    وكانت روسيا قد ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014، في خطوة أدانها معظم المجتمع العالمي، ليتم عرض المنطقة بصفتها جزءًا من الأراضي الروسية على خرائط آبل وتطبيق الطقس وخرائط جوجل، وذلك حين عرضها من داخل روسيا، لكن في نفس الوقت، فإن خرائط أبل لا تعرض شبه جزيرة القرم بصفتها جزءًا من أي بلد حين عرضها خارج روسيا.

    وقال مجلس النواب بالبرلمان الروسي – في بيان: “القرم وسيفاستوبول يظهران الآن على أجهزة آبل بصفتهما أراضا روسية، فيما تعامل روسيا مدينة سيفاستوبول الساحلية كمنطقة منفصلة.


    يذكر أن شركة أبل كانت تجري محادثات مع روسيا منذ عدة أشهر بشأن ما وصفه مجلس النواب بأنه أمر “غير دقيق” في طريقة تسمية شبه جزيرة القرم، وكانت عملاقة التقنية الأمريكية قد اقترحت في البداية أنها يمكن أن تظهر شبه جزيرة القرم كأرض غير محددة، أي أنها لا تتبع أيًّا من روسيا أو أوكرانيا.

    وفيما يتعلق بجوجل، فرغم أنها لا تعرض شبه جزيرة القرم بصفتها تابعة لروسيا أو أوكرانيا على خرائطها، لكنها رغم ذلك تستخدم الهجاء الروسي لأسماء أماكن القرم على خرائطها في روسيا، بدلًا من الهجاء الأوكراني.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق