• بحث عن
  • القوى العاملة: تخريج 150 متدربًا على مهن التفصيل والخياطة والسباكة والتركيبات الكهربائية

    شهد وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم الخميس، جني أولى ثمار 4 وحدات للتدريب المتنقلة بقري محافظات الفيوم، والدقهلية، والوادي الجديد، وسوهاج، بتخريج 150متدربا ومتدربة من الدفعة الأولى على دورة مهن التفصيل والخياطة، والسباكة الصحية، والتركيبات الكهربائية التي استمرت شهرًا، بالقري والنجوع الأكثر احتياجا فى إطار مبادرة “حياة كريمة” لدعم الأسر الأكثر احتياجا التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، من خلال مبادرة الوزارة “مهنتك مستقبلك” للتدريب المهنى على المهن المختلفة بعد إعادة تأهيل هذه الوحدات.

    وقام الوزير بتكريم 30 من أوائل خريجي الدفعة الأولي، وذلك بمنح المتفوقين الثلاثة الأوائل في كل دورة تدريبية بالمحافظات الأربعة، حيث تم منح 12 ماكينة خياطة، و9 حقائب عدة كهرباء تركيبات، و9 حقائب سباكة صحية لفتح مشروع صغير يدر عليهم دخلًا.

    وأعلن وزير القوي العاملة محمد سعفان في مؤتمر صحفي، أن الوزارة بصدد إطلاق 4 وحدات تدريب متنقلة أخري كمرحلة ثانية قريبا، ليصبح عدد الوحدات المتنقلة التي تجوب القري والنجوع 8 وحدات، ويتبقى بعد ذلك 5 وحدات سيتم تطويرها وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية بأيدي عمال الوزارة فى الورشة الخاصة والتابعة لها بأدواتهم ومعداتهم، ثم يتم اطلاقها علي 5 محافظات في القري الأكثر احتياجا.

    وقال “سعفان” : إن الوزارة استهدفت من التدريب بالوحدات المتنقلة الانتقال للشباب في المناطق النائية داخل القري بمحل اقامتهم والبعيدة عن مراكز التدريب الثابتة البالغة 38 مركزا علي مستوي الجمهورية التابعة لمديريات القوي العاملة .

    وأشار الوزير إلي أن التجربة حققت نجاحًا علي الطبيعة وقبولا من جانب المتدربين، وأحيت منظومة التدريب المهني بالوزارة، منوها إلي أن عملية التطوير والتحديث لهذه الوحدات جاءت كإعادة صياغة لها، وإضافة رؤية جديدة نحو مستقبل مشرق لشباب مصر.

    وأكد الوزير أن وحدات التدريب المتنقلة كانت بمثابة فرصة ذهبية اقتنصتها الوزارة، لنقل الفكر التدريبي وآلية التدريب المهني للشباب في محل سكنهم، والذين لا يستطيعون الوصول إلى مراكز التدريب التي تتواجد في عواصم المدن.

    وأشار إلى أن وحدات التدريب المتنقلة تعتبر بمثابة النواة لكل شاب وفتاة كي يستطيع أن يفتتح مشروعًا خاصا به يدر عليه دخلًا، بالشكل الذي يضيف له ولأسرته وللمجتمع المصري ككل.

    وطالب “سعفان” من شباب المتدربين أن يكونوا الدرع الواقي للدولة المصرية، وأن يدافع كل منهم في موقعه بجسارة كي نضيف جميعًا لميراثنا الوحيد لأبنائنا لوطننا مصر الذي نفخرُ ونعتز أننا ننتمي إليه مصر الخالدة المحفوظة دائمًا بإذن الله.

    وشدد الوزير على أن المشروعات القومية الكبرى التي تقوم بها الدولة المصرية، والتي تُنفذ في أوقاتٍ قياسية تعجز العقول عن استيعابها، تعكس مدى قوة الإرادة الصلبة التي لا تلين من القيادة السياسية، وإدراك الشعب المصري التام ويقينه الكبير بأهمية المرحلة للدولة المصرية.

    وأضاف أن الدولة المصرية بقيادتها السياسية الحكيمة ووعي شعبها وقوة جيشها استطاعت أن تتحول إلى الأفضل في وقت قياسي، يؤكده ما نشاهده من إنجازات تتحقق على أرض الواقع ومشروعات قومية يتم افتتاحها بصورة شبه يومية، كي نصل بمصرنا لمكانتها الرائدة بين مصاف الدول المتقدمة.

    وقال: “أطلبُ منكم جميعًا أن تتحملوا الأمانة التي على أعناقكم بالإخلاص في العمل، مضيفًا تدبروا هذه الكلمة وما تحمله من معانٍ جليلة سامية، فالله وحده الذي يعلم ما تكنه السرائر، فأخلصوا في أعمالكم لرفعة شأن وطنكم، والمردود علينا جميعًا فضلٌ من الله وعطاء كبير لهذا الوطن المعطاء وشعبه الكريم، تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر”

    وفيما يلي أوائل الوحدات المتنقلة في الدورة الأولى الذين تم منحهم ماكينة خياطة، وحقائب عدة كهرباء وتركيبات، وسباكة صحية بمحافظة الوادي الجديد في التفصيل والخياطة، وردة سراج الدين أحمد، وهند السيد أحمد محمد، وروايح محمود إمام، والكهرباء توصيلات، أحمد سلطان أحمد عبد العليم، ومحمد فؤاد السيد، وسليمان محمود السيد محمد، والسباكة الصحية، محمد علي عبد المعز، ومحمود محمد السيد، وأحمد علي أحمد مجاهد.

    أما أوائل الوحدات المتنقلة بمحافظة الفيوم في التفصيل والخياطة، سامية مصطفي صلاح، وصباح احمد أيوب، وإلهام سيد محمود، والكهرباء توصيلات، محمد عوض عبد الحليم، وسامح عبد العليم عيد، ومحمد مرزوق سلامة.

    محافظة الدقهلية، التفصيل والخياطة، إيمان سامي محمد، وحسناء محمد محمد إبراهيم، وماجدة عبد الفتاح إبراهيم، والكهرباء توصيلات، محمد هشام فتحي عبد الوهاب، وهيثم محمد جمال السيد، وعبد الله جاد جاد الحق، والسباكة الصحية، لطفي توكل السيد، وفتحي الحسيني علي، وعبد العظيم عبد الرازق، محافظة سوهاج، التفصيل والخياطة، الزهراء عبد الرءوف، ومديحه محمد احمد، ومني عز الرجال علي، والسباكة الصحية محمود أحمد قنديل، وياسر محمد يوسف، وأحمد فؤاد فهيم على، أما الأولى على مركز تدريب التفصيل والخياطة التابع لنقابة الغزل و النسيج و الملابس الجاهزة بالإسكندرية فاطمة قدري الطوخى عثمان.

     

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق