• بحث عن
  • “بيآع فل”.. شاب يتحدى السرطان بـ”فوتوسيشن” في كفر الشيخ (صور)

    كفر الشيخ - محمود إبراهيم

    “مكنتش أعرف يعنى إيه سرطان ، معرفتوش غير مع الآلم اللي بدأت أحس بيه لما بدأت أتعالج بالكيماوي”.. بهذه الكلمات البسيطة بدء محمد قمصان إبن قرية سنهور المدينة التابعة لمركز دسوق بكفر الشيخ ، حديثة لـ”القاهرة 24″، حيث انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية صور لـ”فوتوسيشن” لمحمد مع والدته وأصدقائه ليعلن أنه يحارب السرطان وسرعان ما انتشرت الصور على مواقع النواصل الاجتماعي.


    “بيآع فل” وهو إسم محمد على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، حيث يروى لـ”القاهرة 24″، قصة تحدية للسرطان ، حيث أكد أنه فى يوم 8 إبريل من العام الجارى علم أنه مريض بمرض سرطان الدم ، بعد تشخيص خاطئ استمر لمدة عام ونصف ما بين إنت مريض بالتيفود ، ومرة أخرى القولون تعبان ، وآخر شخص حالته على أنه مريض بالزائدة الدودية ، لكن عند زيارة أحد أطباء الجلدية برفقة شقيقته سارة ، لاحظت الطبيبة حالته وطلبت منه أن يجرى عدة تحاليل لتظهر النتيجة أن عنده سرطان الدم ليبدأ رحلة التحدي.


    يتابع محمد حديثه، أنا كنت فاكر إن السرطان ده مرض زى أى مرض دور برد عادى ولا أى شئ أمره بسيط هيروح مع الوقت ، أمى ساعتها قالتلى إنت عترجع أقوى من الأول وأحسن مليون مرة ، وكنت ساعتها عندى إمتحانات ، كتبت بوست على الفيس إنى عندي سرطان فى الدم وقولت اللهم لا اعتراض على قدرك ، ليدشن إخواتى وأصحابى هشتاج قمصان إنت أقوى من السرطان.


    حب الناس ودعواتهم ليه هما إلى دعمونى ومخلينى ماشى فى طريق التحدى ، لقيت ناس لاتربطنى بيهم أى سابق معرفة بيقولى بندعيلك فى صلاة الفجر وكل وقت إتك تتعافى.

    مع أول جلسة كيماوى لقيت خصل من شعرى بتنزل فى كل مكان بشكل ملحوظ ، لحد مقررت إنى أشيل شعرى كان إحساس صعب بس أنا واثق إنه هيرجع تانى ، أنا فخور بنفسى ، وإن شاؤ الله أنا إلى هكسب السرطان لأن إحنا بنموت لما عمرنا بينتهى ، مش لما السرطان بيفوز علينا ، عندي أمل إنى أنتصر عليه بالقوة والصبر والعزيمة ، أنا أقوى من السرطان.


    وعن الـ” فوتوسيشن ” أضاق محمد إن الفوتغرافر صاحبى ، وقالى عايز أفرحك قولت أفرح أنا والدتى وإصاحبى ، خاصة أمى إلى تعبت معاية فى كل حاجه ، وأصدقائى إلى هما أكثر من أشقائى فقلت أفاجئهم بـ ” فوتوسيشن ” وعشان أخد دعوة من حد يكون سبب فى قوتى وعزمتى.

    وعن أمنياته تمنى محمد أن يقابل الإعلام شريف مدكور ، لأنه يعد قدوة له لمحاربته السرطان ومروره بنفس التجربة الذى يخوضها الأن.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق