• بحث عن
  • وزير الري: حسن النوايا ما زال موجودًا في مفاوضات سد النهضة بين الدول الثلاث (صور)

    بدأ اليوم الاثنين، وزراء الموارد المائية والوفود الفنية من الدول الثلاث مصر، والسودان، وإثيوبيا، اجتماعهم وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي، وذلك لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة.

    وفي بداية انطلاق الاجتماع، قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، إن حسن النوايا ما زالت بين الدول الثلاث.

    ويأتى عقد هذا الاجتماع، في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 نوفمبر الماضي، وبرعاية وزير الخزانة الأمريكية وحضور رئيس البنك الدولي، في ضوء الاتفاق على عقد أربعة اجتماعات.

    ومن المقرر، أن يستكمل الاجتماع على مدار اليومين النقاش حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

    هل اشترت أديس أبابا منظومة صواريخ أجنبية لتأمين “سد النهضة”؟.. السفير الإثيوبي يجيب

    وفي وقت سابق، كشف السفير الإثيوبي بالقاهرة دينا مفتي، حقيقة شراء منظومة صواريخ من الجانب الفرنسي تزامنًا مع المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة.

    وقال السفير الإثيوبي بالقاهرة، في حوار مع موقع “24” الإماراتي، إن إثيوبيا لا تهتم أبدًا بالصراع مع أحد واستخدام القوة إطلاقًا، ودائمًا تؤسس للسلام والتعاون، مضيفًا أن إثيوبيا لديها تاريخ من الصراعات في الصومال أو ليبيا ولم يتم الوصول إلى شيء، ولذلك علينا التعاون معًا وعدم اللجوء لفكرة الصراع إطلاقًا، وهناك الكثير من الصراعات في الشرق الأوسط التي تؤثر على تنمية الشعوب.

    اجتماع سد النهضة
    اجتماع سد النهضة

    وأكد السفير الإثيوبي، تفهم إثيوبيا لكافة المخاوف المصرية من انخفاض الحصة المائية، ولكن هذا النهر يجمع الكثير من الدول ويجب أن يكون مصدرًا للتعاون بين الدول وليس أداة للخلاف إطلاقًا، وعلاقتنا ممتدة على مدار القرون الماضية ويجب أن نفكر بشكل إيجابي في مسار التعاون بيننا وبين مصر.

    وأوضح، أن هناك استمارات ضخمة للمصريين في إثيوبيا في مجال الصناعات والبناء وغيرها من المجالات الأخرى، ولكني لا أتذكر جيدًا حجم هذه الاستثمارات، مضيفًا أنه لا يعلم إذا كانت هناك شركات تعمل بشكل مباشر في سد النهضة، ولكن هناك الكثير من الشركات المصرية التي تعمل في عدد من المشروعات الإثيوبية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق