• بحث عن
  • المدير الإقليمي لـ”تيك توك” في مصر وشمال إفريقيا: التطبيق هو رقم 1 في العالم في الفيديوهات القصيرة

    زين العامر

    قال هاني كامل مدير المحتوى بـ”تيك توك” في مصر وشمال إفريقيا، إن تطبيق “تيك توك” عبارة عن منصة للفيدوهات القصيرة، ونحن الآن رقم 1 على مستوى العالم في الفيديوهات الصغيرة كتطبيق، وهي فكرة لاستخراج المواهب المدفونة من خلال التطبيق، ويستطيع المستخدم الحصول على أكبر عدد من المشاهدات، والمنصة أيضًا تتيح الأدوات الفنية الكاملة للمستخدم، وهناك مكتبة موسيقى كاملة مما يساعد على تجويد المحتوى، ولدينا فئتان عمريتان يتم استهدافهما، الأولى من 13-19 عامًا، والثانية حتى 35 عامًا.

    وكشف هاني عن سبب زيادة أعداد المستخدمين لتطبيق “تيك توك” قائلًا: “السبب في سهولة الاستخدام وسهولة المشاهدة أيضًا”

    مشيرًا في لقائه بالإعلامية لميس الحديدي عبر برنامج “القاهرة الآن” المذاع على فضائية “الحدث” أن تطبيق “تيك توك” يتصدى للفيدوهات المتطرفة عبر مراحل فنية، تبدأ بمرور الفيديو على الذكاء الصناعي ومن خلال “السيستم” يتم تتبع الفيديو لمراجعة المحتوى إذا كان غير هادف أو يحتوي على أفكار متطرفة يتم حذفه، وإذا لم تتمكن مرحلة الذكاء الاصطناعي من رصد هذه الفيديوهات، يأتي دور المرحلة الثانية لمراجعة المحتوى بواسطة العنصر البشري، فبالنسبة لمصر هنا فرق محلية تقوم بمراجعة الفيديوهات لمدة 24 ساعة حيث تتم تصفية “المحتوى أول بأول” ويتم حذف الفيديو  وتتبع صاحب الحساب وتجميد حسابه أيضًا عندما تتعلق الأمور بمحتوى إرهابي متطرف يخص الكيانات المتشددة أو كان غير هادف.

    وفي فقرة خاصة عن تطبيق “تيك توك” استضافت فيها الإعلامية لميس الحديدي مشاهير “تيك توك” في مصر على شاشة العربية “الحدث” عبر برنامجها “القاهرة الآن”

    قال حمو شاكر صاحب المقاطع الأكثر شهرة بعنوان “حمو شاكر وماما سناء”على تطبيق “تيك توك”، إن الموضوع جاء معه مصادفة عندما أخبرته والدته برغبتها في التصوير معه حتى تكون بينهما ذكريات لو أصابتها الوفاة فشاهد التطبيق مع أصدقائه صدفة وقرر وقتها خوض التجربة مع والدته الحاجة سناء عبد الحميد كاشفًا أن رغبته الرئيسية هي الوصول لمجال الفن، بينما التقطت الحاجة سناء أطراف الحديث قائلة: “فوجئت بردود أفعال الناس والمحبة” مشيرةً أن الأفكار تراواد ابنها ويقوم بتطبيقها وتشاركه فيها معتبرةً أن أمنيتها أن يحقق ابنها الشهرة والمجد.

    أما محمد غازي صاحب الفيديوهات الأكثر شهرة المتعلقة بكرة القدم على تطبيق “تيك توك” فقد قال إن الفكرة روادته من تعلقه بكرة القدم حيث تعلم من خلال “يوتيوب” كيفية اللعب وإبداء الحركات الكروية “تنطيق الكورة” حتى أصبح متمكنًا بشكل كبير دون الحاجة لمدرب، والذي جلب عديدًا من المشاهدات وأعجبها المحتوى، وواصلتُ في تقديم الفيديوهات التعليمية في مجال “فري استايل فوتبول” قائلًا إن أحلامه تتمثل في تمثيل مصر في بطولات “فري استايل فوتبول” وهي ضمن الألعاب الفردية التي ينظم العالم لها بطولات عدة.

    أما مودي حسن الذي يقدم الفيديوهات الكوميدية والأكثر شهرة على التطبيق، فقد أكد أنه كانت لديه رغبة في الدخول لمجال التمثيل لكن لم تسنح له الفرصة فوجد ضالته في تطبيق “تيك توك” بعد نصيحة أصدقائه له وقدم فيديوهات بمحتوى كوميدي للجمهور والتي لاقت استحسانًا كبيرًا وجذب جمهورًا عريضًا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق