• بحث عن
  • كاسبرسكي: التهديدات المالية في 2020 تتربّص بالخدمات المصرفية المحمولة والتجارة الإلكترونية

    يُتوقع في عام 2020 أن تبدأ الجهات التخريبية المعنية بالتهديدات الرقمية ذات الدوافع المالية، باستهداف تطبيقات الاستثمار وأنظمة معالجة البيانات المالية عبر الإنترنت، والأنواع المرتقبة من العملات الرقمية، بجانب إتاحة إمكانية الوصول بمقابل مالي إلى البنى التحتية للبنوك، فضلًا عن تطوير سلالات جديدة من البرمجيات الخبيثة المصرفية التي تستهدف تطبيقات الهاتف المحمول المصرفية استنادًا إلى شفرات مسرَّبة. وتُعدّ هذه أبرز توقعات كاسبرسكي بشأن التطوّرات المرتقب حصولها في مشهد التهديدات الرقمية بالقطاع المالي خلال العام المقبل.

    وتعتبر التهديدات الرقمية المالية من أكثر التهديدات الرقمية خطورة، لأن التأثير الذي تحدثه عادة ما يؤدي إلى خسائر مالية مباشرة للضحايا. وقد شهد العام الجاري 2019 بعض التطورات المهمة في القطاع وفي طريقة عمل الجهات الإلكترونية الإجرامية ذات الدوافع المالية.

    وبحسب الشركة المتخصصة في الأمن الإلكتروني، زاد انتشار التطبيقات المحمولة الخاصة بالاستثمارات المالية في أوساط المستخدمين بجميع أنحاء العالم، وهو توجّه لن يغيب عن أعين مجرمي الإنترنت في العام 2020. ولا تحرص جميع هذه التطبيقات على اتباع أفضل الممارسات الأمنية، مثل المصادقة متعددة العوامل أو حماية اتصال التطبيق، ما يمكن أن يمنح مجرمي الإنترنت وسيلة محتملة لاستهداف مستخدمي هذه التطبيقات.

    وتشير أبحاث كاسبرسكي الي إمكانية الوصول بمقابل مالي إلى البنى التحتية للبنوك، وهجمات فدية تستهدفها. ويتوقع الخبراء في عام 2020، زيادة في نشاط المجموعات المتخصصة في إتاحة الوصول غير القانوني إلى شبكات البنوك في مناطق بإفريقيا وآسيا وأوروبا الشرقية، بمقابل مالي. وتتمثل الأهداف الرئيسية لهذه المجموعات في البنوك الصغيرة والمؤسسات المالية التي اشترتها حديثًا كيانات كبيرة، وتعمل على إعادة بناء نظمها الأمنية الرقمية لتتوافق مع معايير الشركات الأم الجديدة. كذلك فإنه من المتوقع أن تصبح البنوك نفسها ضحية لهجمات فدية موجهة، نظرًا لأن البنوك تُعدّ من بين تلك المؤسسات التي يرجح أن تدفع الفدى ولا تقبل بخسارة البيانات.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق