• بحث عن
  • غضب سلفي على وزيرة الثقافة بسبب إلغاء تعيين منتقبة كمديرة لقصر ثقافة بالبحيرة

    طالب القيادي السلفي، سامح عبد الحميد، بمحاسبة وزيرة الثقافة بسبب التمييز والتنمر على منتقبة، على حد وصفه.

    وتابع، تم منعها من حقها في التدرج الوظيفي، لتتولى إدارة قصر الثقافة بمدينة كفر الدوار، مشيرًا إلى أن ما يحدث يعد اضطهادًا لطائفة في المجتمع.

    وتساءل عبد الحميد: “هل من شروط التولي لهذا المنصب لباس معين؟ هل المنقبات غير جديرات بهذه المناصب؟ أم هُن مواطنات درجة ثالثة؟”.

    وأردف: “إن المنتقبات يُعانين من حرب غير مُبررة، مع أننا في دولة مسلمة، في دولة الأزهر، ورغم ذلك هناك عداء وإبعاد للمنقبات، وهذا يُخالف الدستور والقانون”.

    وشدد سامح على أن العبرة في تولي المناصب هي الكفاءة في العمل، وقد أجرت وزارة الثقافة مسابقة بين العاملين في قصر الثقافة لاختيار مديرًا له، وفازت بها الأستاذة منى القماح، التي تعمل موظفة وهي فنانة تشكيلية بقصر ثقافة كفر الدوار، وحرمانها من حقها الطبيعي هو من التعديات التي تعاني منها المنقبات في مصر.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق