• بحث عن
  • مفاجأة في تقرير مستشفى الأمراض العقلية بشأن حالة جدة الطفلة “جنة”

    رانيا الديداموني

    قال أشرف ياسين، محامي الطفلة جنة، ضحية تعذيب جدتها بالكي في النار بأماكن حساسة من قرية بساط الدين بمركز شربين محافظة الدقهلية، إن تقرير مستشفى العباسية للأمراض العقلية، عن حالة الجدة يشير إلى سلامة قواها العقلية.

    وأضاف في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن التقرير من لجنة ثلاثية من الطب الشرعي النفسي، وأثبت أن المتهمة صفاء أثناء ارتكاب الجريمة وبعدها حتى الآن لا تعانى من أى أمراض نفسية أو عصبية وفى كامل قواها العقلية.

    وقررت محكمة جنايات المنصورة، تأجيل جلسة محاكمة الجدة المتهمة بتعذيب حفيدتها جنة بالحرق حتى تسببت في وفاتها، لحين حضور المتهمة من مستشفى الأمراض العقلية.

    وكانت الجدة قد استأنفت على حكم حبسها في جنحة تعذيب “أماني” بالكي بالنار في أماكن حساسة وتشويه مواضع عفتها بالقرص بـ”بنسة” كهرباء.

    وكانت مستشفى شربين استقبلت الطفلة جنة محمد سمير، 5 سنوات، مصابة بحروق في أعضائها التناسلية بالإضافة إلى كدمات وغرغرينة بالقدم وتم نقلها لمستشفى المنصورة الدولي.

    وبانتقال ضباط المباحث لمكان البلاغ وبسؤال جدها لوالدها اتهم جدتها لوالدتها القيام بذلك، والتعدي على حفيدتها عن طريق تسخين آلة حادة وكيها بالمنطقة الحساسة في أعضائها التناسلية وظهرها.

    وتبين أن الطفلتين من أبوين كفيفين وانتقلت إلى حضانة الجدة لمدة 10 أشهر فقط، وبتقنين الإجراءات تم ضبط الجدة المتهمة وتحرر عن الواقعة محضر جنح شربين، وبالعرض على النيابة العامة، اعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة على سبيل التأديب للطفلة وقررت النيابة إحالة الطفلة للطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات.

    إيداع جدة الطفلة جنة مستشفى الأمراض العقلية لمدة 6 أشهر

    يُذكر أن المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أمر بإحالة المتهمة صفاء عبدالفتاح، جدة الطفلة جنة، إلى محكمة الجنايات لضربها وتعذيبها الطفلتين جنة وشقيقتها أماني، وإحداث إصابات أدت لوفاة الأولى.

    واستعمت النيابة العامة، إلى كل من جد الطفلة لوالدتها “ع. م. ا”، 48 سنة، عامل، ووالدة الطفلة، “أ. ع. م”، 20 سنة، ربة منزل، و “م. ع. م”، 19 سنة، عامل، و”س. ع. م”، 15 عاما، عامل، و “ر. ع. م”، 14 سنة، عامل، والثلاثة أخوال الضحية ويقيمون بقرية بساط كريم الدين.

    وأكد تقرير الطب الشرعي، بشأن فحص وتشريح جثة الطفلة المجني عليها الطفلة “جنة محمد سمير”، البالغ عمرها 4 سنوات، والمقيمة بقرية بساط كريم الدين التابعة لمركز شربين،  أنه بفحص وتشريح جثة المجني عليها من المعالم وجود حروق نارية من الدرجات الثلاث الأولى بالظهر والمناطق الحساسة غير منتظمة الشكل، ومثلها ينشأ من جراء ملامسة سطح الجسم فى هذه المواضع الجسم صلب ساخن أيا كان نوعه وهي جائزة الحدوث من مثل تسخين شرشرة حديد وكى المجني عليها بها.

    ونفى تقرير الطب الشرعي، ما أثير حول تعرض الطفلة “جنة” إلى اعتداء جنسي قبل وفاتها، مؤكدًا أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق