• بحث عن
  • وزيرة الصحة توجه بتشغيل العيادات الخارجية والطوارئ بمستشفى إسنا.. تعرف على الموعد

    إيمان مصطفى

    وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بتشغيل العيادات الخارجية، وقسم الطوارئ، بمستشفى إسنا المركزي، يوم السبت القادم، كتشغيل تجريبي، مشددة على رئيس مرفق إسعاف الأقصر بتحويل الحالات المرضية إلى المستشفى بدءًا من يوم السبت القادم.

    جاء ذلك اليوم، خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان، والمستشار مصطفى محمد ألهم، محافظ الأقصر، أعمال التجهيزات الجارية بمستشفى إسنا، في إطار الاستعداد لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة.

    وحرصت على تفقد أقسام المستشفى المختلفة، ومنها الأشعة، والمعامل، والحضانات، والرعايات المركزة، والطوارئ والاستقبال، موجهة بسرعة الإنتهاء من كافة التجهيزات في أسرع وقت ممكن.

    وزيرة الصحة مع المحافظ
    وزيرة الصحة مع المحافظ

    تفاصيل تورط مستشار بـ”الصحة” منح أخصائي تغذية رخصة مزوالة مهنة الطب

    وراجعت مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفى، وشددت على تطبيق نظام الميكنة على مخازن الأدوية بالمستشفى لتعويض أي نقص من مخزون الأصناف والمستلزمات الدوائية أوًلا بأول، وإمداد المستشفى باحتياجاته.

    كما تفقدت وزيرة الصحة والسكان سكن الأطباء، وشددت على توفير كافة سبل الراحة لهم وتركيب شبكة “واي فاي” لإتاحة شبكة الإنترنت لهم على مدار الساعة، لتساعدهم في عملية التعليم الطبي، ووجهت بتطبيق الصيدلة الإكلينيكية بالمستشفى.

    وزيرة الصحة مع المحافظ
    وزيرة الصحة مع المحافظ

    تفاصيل العمل بمستشفى إسنا

    وأشارت، إلى أن المستشفى تخدم 450 ألف مواطن، وتم إنشاؤها وفقًا للمعايير العالمية والأكواد الدولية لبناء المستشفيات، وتتكون من مبنى أرضي و6 أدوار متكررة، وتشمل 155 سرير إقامة، وتحتوي على 15 عيادة خارجية، و5 معامل، وقسم للأشعة، وصيدلية، و4 غرف عمليات، وقسم للقسطرة، و27 سرير رعاية مركزة، و10 حضانات للأطفال، لافتة، إلى أن المستشفى تشمل كافة التخصصات الطبية.

    يذكر، أن محافظة الأقصر ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الماضي، تمهيدًا لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد، والتي انطلقت المنظومة بها في يوليو الماضي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق