• بحث عن
  • وكيل محاميّ البحيرة عن قضية قصر ثقافة كفر الدوار: هل التعيين في المناصب بالكفاءة أم بالزي؟

    البحيرة - محمد عيسوي

    ما زالت حالة الجدل حول قرار إعفاء مدير قصر ثقافة كفر الدوار بمحافظة البحيرة “المنتقبة”، قائمة حتى الآن، بل تعتبر هذه الأزمة الأكثر جدلًا في الوسط الثقافي بمصر، وذلك وسط وجهات نظر متباينة ما بين مؤيد ومعارض لقرار الإعفاء من المنصب، فالمؤيد لقرار الإعفاء، يرى أن القرار يتماشى مع عدم تولي سيدة منتقبة لصرح ثقافي يمارس فيه كافة الأنشطة الثقافية كالرسم والموسيقي والنحت والغناء، بينما يرى المعارض بأن المنصب للأكفاء في العمل دون النظر إلى الزي والمظهر.

    وفي البداية، يقول الدكتور محمود عسران أستاذ الأدب والنقد بكلية الآداب بدمنهور، رئيس نادي الأدب “السابق” بالمحافظة، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إنه على الرغم من قرار وزيرة الثقافة، إلا أنني سأظل مُصرًّا على موقفي الرافض لتجنيب الكفاءات بناءً على المظهر، وطالما أن المرء مستقيم ولا تشوبه شائبة ولم يثبت تورطه في أي عمل مسيء أو انضمامه لأي فئة منحرفة، فلماذا إذن نبغضه في الوطن ونهضم حقه؟

    وطالب “عسران” بتدخل صريح من القيادة السياسية لضبط هذا الأمر، مؤكدًا بأن الكل يعرف موقفه من فكر الإخوان أو السلفيين لكنني ضد الظلم، وجهات الأمن التي أقرت اختيار منى القماح مديرًا لقصر ثقافة كفر الدوار تعرف جيًدا نظافة سجلها وتعي أنها ليست صاحبة اتجاه فكري معارض لنظام البلد فلماذا الظلم؟.

    واستنكر المحامي جمال خطاب وكيل نقابة المحامين بالبحيرة “السابق”، قرار وزيرة الثقافة باستبعاد مدير قصر ثقافة كفر الدوار بعد أيام من توليها منصبها كونها منتقبة، وذلك على الرغم من أن منى القماح خريجة فنون جميلة بتقدير امتياز، وتقدمت إلى المنصب من خلال مسابقة واجتازت المسابقة، بالإضافة إلى أنها أحدثت نقلة نوعية طوال فترة عملها في قصر ثقافة كفر الدوار، ولكن النقاب كان حائلًا أمام تعيينها.

    وتساءل “خطاب” هل التعيين في مثل هذه المناصب بالكفاءة أم بالزي؟ هل النقاب أصبح حائلًا لتولي هذه المناصب؟

    محمد حموده: قرار إلغاء تعيين منتقبة مديرًا لقصر الثقافة “مَعيب” (فيديو)

    ومن جانبه، أكد محمود دوير كاتب صحفي، ومفجر قضية قصر ثقافة كفر الدوار، أنه بالرغم من استجابة وزيرة الثقافة لمطالب العديد من المثقفين والأدباء والمهتمين بالشأن الثقافي بمحافظة البحيرة بإعفاء منى القماح مدير قصر ثقافة كفر الدوار من منصبها، إلا أنه يلزم محاسبة كل المسئولين عن اتخاذ قرار تكليفها مديرًا لقصر ثقافة كفر الدوار.

    وأضاف “دوير” في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، بأنه لا بد من إعادة النظر في المعايير التي يتم بناءً عليها اختيار القيادات الثقافية في مصر، حتى لا تتكرر الأزمة مرةً أخرى، مطالبًا وزيرة الثقافة بتطهير الوزارة من الخلايا الإخوانية التي تعمل على إثارة الفتن وتأليب الرأي العام.

    وأشار، بأنه يتعرض لحملة ممنهجة على مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات الإخوان وصلت لحد التشكيك في الدين، موضحًا بأن هناك لجانًا إلكترونية تعمل على إثارة الفتنة وتحويل الأزمة بأنها حرب على الإسلام وهو ما يتنافى مع تلك الأزمة.

    غضب سلفي على وزيرة الثقافة بسبب إلغاء تعيين منتقبة كمديرة لقصر ثقافة بالبحيرة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق