• بحث عن
  • أول تعليق من أجيري بعد براءته من تهمة التلاعب في النتائج

    أحمد كمال

    أعرب المكسيكي خافيير أجيري، المدرب الحالي لليجانيس والمدير الفني السابق لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، عن رضاه بعد قرار تبرئته اليوم الاثنين من اتهامه في قضية تلاعب في مباراة ليفانتي وريال سرقسطة في الليجا، والتي تعود لموسم 2010-2011.

    وقضت المحكمة الإسبانية ببراءة المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر سابقا، والمدير الفني لفريق ليجانيس الإسباني، من اتهامه في قضية تلاعب في مباراة ليفانتي وريال سرقسطة في الليجا لموسم 2010-2011.

    وظهرت تصريحات المدرب المكسيكي، الذي كان مدربا لريال سرقسطة آنذاك، هادئا خلال تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية لفريقه الحالي “ليجانس” قائلا: “أنا سعيد للغاية من أجلي وأجل عائلتي ودائما ما وثقت في العدالة، تحية وعناق للجميع”.

     

    وتم التحقيق مع أجيري، الذي كان يقود فريق ريال سرقسطةحينها هو و36 لاعبا آخر من كلا الفريقين بسبب الشكوى التي قدمها الرئيس الحالي لرابطة “لاليجا”، خافيير تيباس، بناءً على دعوى مُقدمة من لاعب سابق بنادي ريال سرقسطة.

    ووفقا لما جاء في الدعوى، فقد دفع فريق ريال سرقسطة مليون و700 ألف يورو للاعبي ليفانتي لتفويت المباراة حتى يتجنب الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

    وانتهت المباراة بفوز ريال سرقسطة بنتيجة 2 – 1، حيث وجهت اتهامات لنادى ريال سرقسطة بدفع مبالغ مالية على سبيل الرشوة لبعض لاعبي ليفانتى من أجل “تفويت” المباراة ومنح ريال سرقسطة فرصة تحقيق الفوز من أجل تفادى الهبوط لدورى الدرجة الثانية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق