• بحث عن
  • مي عمر كلمة السر في أزمات محمد سامي.. وتقرر التخلي عنه رمضان 2020

    دخل المخرج محمد سامي، خلال السنوات الماضية في العديد من الأزمات، بسبب إصرارة على مشاركة زوجته الفنانة مي عمر في كل أعماله الفنية التي يقدمها وجعلها البطولة الأولى في المسلسل.

    بداية هذه الأزمات كانت في مسلسل “الأسطورة”، بطولة محمد رمضان خلال شهر رمضان عام 2016 ، حيث قدم محمد سامي للجمهور مي عمر البطولة الأولى أمام محمد رمضان، وقام بزيادة مساحة دورها لكي تتواجد بشكل مكثف في كل الحلقات، ذلك في ظل قيامة على الجانب الآخر، بحذف العديد من المشاهد لكل من الفنانة ياسمين صبري والفنانة نسرين أمين وهو ما دفعهما حينها لشن هجوم علية بشكل عنيف ، وبعدها انتهي الموضوع.

    ثم عاد الأمر يتجدد بخصوص فرض محمد سامي زوجته مي عمر على الأعمال الفنية التي يشارك فيها، ما قام به سامي من تقديم زوجته دور البطولة النسائية في مسلسل “ولد الغلابة”، بطولة النجم أحمد السقا، والذي كان السبب في شن هجوم حاد من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا علية خاصة في ظل وجود العديد من النجوم على الساحة لديه القدرة على تقديم الدور الذي لعبته مي عمر ببراعية أكثر منها، ولكن كما نشر عبر العديد من المواقع الإلكترونية حينما قام بفرض زوجته على العمل.

    وعلم “القاهرة 24″، أن محمد سامي كان لديه رغبة شديدة أيضا هذا العام في تقديم مي عمر في دور البطولة في مسلسل” البرنس” لمحمد رمضان، ولكن مي فضلت عن تعرض زوجها لموقف محرج هذا إلى جانب أنها تريد فرض موهبتها، داخل الوسط الفني، وأن تبعد عن الجمهور فكرة عملها بسبب زوجها المخرج وليس موهبتها وهذا ما جعلها تفضل العمل مع المخرج حسين المنياوي والنجم ياسر جلال في مسلسل” الفتوة” المقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل 2020.

    ويعد مسلسل”الفتوة” بمثابة التعاون الأول الذي يجمع الفنانة مي عمر بالنجم ياسر جلال في عمل فني، وتظهر مي في أحداث “الفتوة” بشخصية جديدة عليها تمامًا تمثل بالنسبة لها مغامرة فنية جديدة، لا سيما وأن المسلسل تدور في زمن غير معاصر، حيث تعود الأحداث للوراء 100 عام، معتمدة على الطابع الشعبي ويتم تناوله بشكل اجتماعي لا يخلو من الجانب الرومانسى والأكشن والكوميدي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق