• بحث عن
  • “خدوها عروسة ورجعتلي جثة”.. أسرة “آية” ضحية العنف الزوجي تروي تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياتها

    كغيرها من الفتيات اللاتي يحلمن بالأمومة، كانت آية والتي تزوجت منذ شهور تنتظر أن يهبها الله مولودا، فكثيرا ما حلمت بتلك اللحظة التي يزور فيها البهجة والسرور منزلها بقدوم نجلها من جمال، وحينما تأخر الأمر، ذهبت للطبيب ليخبرها أنها لن تقدر على الولادة، الأمر الذي كان بمثابة نقطة فاصلة في حياتها، فمنذ ذلك اليوم وهي لا تنعم بيوم سعيد في عش الزوجية، حيث بدأت حملة من الهجوم العنيف عليها من قبل زوجها ووالدته، انتهت بإشعال النيران في جسدها.

    13 يومًا قضتها آية في المستشفى، حينها كانت أسرتها ووالدتها يرافقونها والحزن ينتابهم، فيما كانت أسرة “جمال” زوجها، تحاول الوصول إليهم وإقناعهم بأن تغير العروسة المحترقة أقوالها، “كانوا بيقولوا لو غيرت أقوالها هنسفرها ألمانيا”، كما تقول أسرة آية.

    “كانت مع والدتها عند الدكتور”، بتلك الكلمات كشف عمرو محمد، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة شقيقته آية ضحية العنف الزوجي، مشيرًا إلى أنها بعدما عادت من عند الطبيب غادرت إلى بيت زوجها، وبمجرد وصولها إلى منزلها، تشاجر معها زوجها وتعدى عليها، كما يكمل شقيقها “كفيف البصر”، وحينما تواصلوا معها أبلغوها بتركه والعودة إلى منزلهم، “قولتلها تعالي ولا أجي أخدك.. قالت نص ساعة وجاية”.

    “آية” ضحية العنف الزوجي.. تجديد حبس زوجها 15 يوما بتهمة قتلها حرقًا (فيديو)

     

    انتاب القلق الأسرة، بعد مرور أكثر من نصف ساعة ولم تأتِ آية، الأمر الذي دفعهم للاتصال بها، إلا أنه لا يوجد رد، ما زاد من حدة القلق، حيث يقول عمرو، “وقتها كلمت أخوه، قولتله يا عم أيمن اتصل بأخوك عشان أختي ولا هو مبيردوش”، لبيلغ الأخير والدته بأن تذهب لهم، “قال لأمه.. انزلي بصي عليها يا أما”.. هكذا يسرد عمرو، والذي سمع فجأة صوت عويل وصراخ، وتوقع أن “جمال” زوج أخته، يضربها مرة أخرى، لذا على الفور قال لوالدته: “الحقي يا أمّا ده بيضربها تاني”.

    وتابع: “نزلت أمي هي وأخويا ومرات أخويا، ولما راحوا لقيوا الإسعاف بتشيلها في الشارع، وهو بيتفرج هو وأمه في البلكونة”، مشيرًا إلى أنه كانت هناك بعض المحاولات من أسرة المتهم للتلاعب في تحريات المباحث، مستكملًا: “أختي كانت بتموت بالبطيء، وجه إخواته بيقولوا خليها تغير أقوالها وهنسفرها ألمانيا”، ولم يمر 13 يومًا إلا وصعدت روح آية إلى بارئها كما يقول شقيقها الأكبر، “اديتهالهم عروسة، وخدتها جثة”.

    “آية” ضحية العنف الزوجي.. تجديد حبس زوجها 15 يوما بتهمة قتلها حرقًا (فيديو)

    منذ تلك اللحظات، وشعور بالضعف ينتاب شقيق آية والذي يعاني من فقدان البصر، “الدنيا أسودت في وشي أكتر، كنت بحسس.. ودلوقت مبقتش قادر أحسس، اتشليت، كنت أتمنى أكون بشوف عشان أجيب حقها”.

    الإعدام.. طلب والدة آية من الرئيس السيسي ووزير الداخلية والنائب العام

    بصوت مكلوم يحترق على فراق نجلتها، قالت والدة آية: “عاوزة حق بنتي، ومش فلوس، بنتي ميعوضهاش فلوس”، ورغم أنها تعاني من مرض في القلب، إلا أنها توعدت أن هذا لن يعيق أمنيتها في الحصول على حق فلذة كبدها.

    ارتفع صوتها في مناشدات، صارخة: “أنا بناشد الرئيس السيسي، والنائب العام ووزير الداخلية، أنا عاوزة حق بنتي، مش هسيب حق بنتي.. أنا مبنامش والله مبنامش”، مؤكدًة على أنها لا يشفي غليلها إلا الإعدام”.

    “مبتخلفش”.. شاب يشعل النار في زوجته ويشاهدها تحترق رفقة والدته بروض الفرج (فيديو وصور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق