• بحث عن
  • الباز عن بيان أحمد طنطاوي بشأن “حبوب الغلال”: “بيفكرني باليهودي الذي ينعي ولده ويصلح ساعات”

    قال الإعلامي محمد الباز، إن هناك إلحاحا بمسألة أن الإعلام يجب أن لا يكون صوتا واحدا، وأنا من مناصري مدرسة أن المعارضة تتحدث ونحن نعلق عليها ونناقشها، مضيفًا “توقفت على بيان للنائب أحمد طنطاوي، صاحب مبادرة الفنكوش التي اختفت بعدما تم الإعلان عنها بأيام”.

    وأضاف الباز خلال تقديمه برنامج “90 دقيقة” المذاع على فضائية “المحور”، أنه ظهر مرة أخرى يتحدث عن أزمة حقيقة في مصر، وهو معارض نضج، حيث أعلن تزايد أعداد المقبلين على الانتحار باستخدام الحبة السامة، “حبوب حفظ الغلال”.

    وأشار مقدم “90 دقيقة” إلى أن أحمد طنطاوي تعرض إلى مشكلة أساسية وبدأها من منطقته قلين ودسوق، باستخدام “حبة الغلال”، ونحن تحدثنا سابقًا عن حظرها، إلا أن المعارضة في مصر تتعامل بمنطق الرجل اليهودي الذي ينعي ولده ويصلح ساعات، لأنه تحدث دون أن يكون دارس لما يقول.

    وتابع أن طنطاوي رصد القضية، وحمل الحكومة مسئوليتها وطالبها بالتحرك، وانتقد الإعلام في تناول القضية، ثم تطرق إلى تصريحات لا علاقة لها بالمشكلة، لأنه تحدث عن أن الحكومة تحبس أمل الشباب، وعرج بحديثه عن مجراه الطبيعي، وتحدث عن حالة يأس من المستقبل.

    وأوضح أنه انتهز الفرصة وقال إن هناك حالة إحباط عامة، ومحاولات يأس من المستقبل في مصر، متابعًا: “نحن ندعم القضية التي طرحتها، وسبق وتحدثنا عنها، إلا أننا نرفض الاعوجاج الذي حدث في حديثه”، مطالبًا مسئولي الطب النفسي والاجتماع في المدارس والكليات بالعمل على دارسة الحالة التي يمر بها الشباب والعمل على حلها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق