• بحث عن
  • وزيرا النقل والمالية يشهدان توقيع الصفقة الأضخم في تاريخ السكك الحديدية (تفاصيل)

    صديق العيسوي

    شهد وزير النقل، الفريق كامل الوزير، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، وبحضور بيتر تيفاك، سفير المجر في القاهرة،  وسفتيلانا سوبوفا، القائم بأعمال السفارة الروسية بالإنابة، وقيادات وزارتي النقل والمالية والسكة الحديد وقيادات شركة ترانسماش هولدينج الروسية، ممثلًا التحالف الروسي المجري، مراسم توقيع اتفاقية التمويل الخاصة بعقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب بقيمة 1.016 مليار يورو.

    حيث تم توقيع الاتفاقية بين هيئة السكك الحديدية، وكل من: بنك الاستيراد والتصدير المجري، وبنك الاستيراد والتصدير الوطني المتخصص “أكسيم بنك روسيا”.

    ووقع عن الجانب المصري، المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكك الحديدية، وعن البنك المجري، ستيفان أتيلا نائب رئيس مجلس إدارة البنك، وفيكتور بيركي مدير تمويل الصادرات بالبنك، وعن البنك الروسي، رومان يورنيفيتش القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة.

    صرح وزير النقل، أن توقيع اتفاقية التمويل المادي للصفقة خطوة مهمة في الإجراءات الخاصة بالصفقة الأضخم في تاريخ سكك حديد مصر، مضيفًا أن العربة النموذج الأولى حاليًا في المجر والثانية في الطريق إليها ليتم اختبارها في المجر للحصول على شهادة الأمان الأوروبية.

    وبعدها، يتم إرسالها إلى مصر لاختبارها بخطوط هيئة سكك حديد مصر، تمهيدًا لتوريد أول دفعة “60 عربة”، بعد إنهاء الاختبارات على الشبكة، ومن المقرر وصولها خلال شهر مارس القادم، وفقًا للجدول الزمني المحدد بين الجانبين، وأكد وزير النقل على ضروة أن يكتمل توريد 180 عربة جديدة قبل 30 يوينو 2020.

    كما أكد وزير النقل، على أهمية هذه الصفقة، مشيرًا إلى أنها تأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتطوير كافة عناصر منظومة السكك الحديدية وإحداث نقلة نوعية مهمة بالنسبة لأسطول هيئة السكك الحديدية لتقديم خدمة مميزة للركاب.مشيرًا إلى اهتمام وزارة النقل بتدعيم أسطول عربات الركاب من خلال هذه النوعية من الصفقات وذلك بالتوازي مع تطوير الأسطول الحالي.

    وأضاف وزير النقل أن الصفقة تشمل، 800 عربة مكيفة (500 درجة ثالثة مكيفة وهي خدمة جديدة يتم تقديمها للركاب لأول مرة في تاريخ سكك حديد مصر و180 درجة ثانية مكيفة و90 عربة درجة أولى مكيفة و30 عربة بوفيه مكيفة) و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية، مشيرًا إلى أن القطارات المميزة الحالية العاملة على خطوط المسافات الطويلة سيتم نقلها للعمل على خطوط الضواحي بعد توريد العربات الجديدة، وذلك بدلًا من قطارات الضواحي الحالية ذات اللون الأصفر التي ستخرج من الخدمة تمامًا، مضيفًا أن عربات الدرجة الأولى والثانية المكيفة (300 عربة).

    والتي سيتم توريدها ضمن التعاقد الجديد ستعمل محل بعض القطارات المكيفة العاملة على خطوط المسافات الطويلة، وفقًا لخطة إحلال وتجديد واسعة لأسطول هيئة سكك حديد مصر من عربات الركاب.

    وأشار الوزير، إلى أن الصفقة ستساهم في رفع كفاءة التشغيل اليومي وانتظام جداول التشغيل وتقديم خدمة مميزة للركاب. خاصة أن ذلك يتزامن مع مشروعات تحديث أعمال البنية الأساسية للهيئة الجاري تنفيذها من نظم إشارات وتطوير مزلقانات وتجديد قضبان، مضيفًا أن كافة هذه الإجراءات والمشروعات التي تقوم الوزارة بتنفيذها سينتج عنها تحسن نوعي وطفرة في مستوى الخدمة بالسكة الحديد، بجانب زيادة معدلات السلامة والأمان في تشغيل القطارات، ومساعدة الوزارة في الاتجاه نحو تحقيق التعادل بين إيرادات المرفق ومصروفاته.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق