• بحث عن
  • بها أشجار نادرة.. “حدائق الشرق” بالقناطر الخيرية تتحول لإسطبلات خيول بسبب الإهمال (صور)

    القليوبية - أحمد الليثي

    أعرب الكثير من أهالي القناطر الخيرية، عن استيائهم من تحول “حدائق الشرق”، والتي تعتبر أهم مصادر التنمية والاستثمار، إلى مجرد إسطبلات للحيوانات، ومقلب للقمامة، وعنوان لإهمال كافة الأجهزة التنفيذية التي تغفل بمورد اقتصادي مهم مثل هذا، الذى كان في الماضي البعيد مصدر رزق لكثير من الأشخاص على مستوى الجمهورية، كما كان مزارًا ومقصدًا سياحيًا مهمًا للمدينة بصفة خاصة ولمصر كلها بصفة عامة.


    ويتسائل أهالي القناطر الخيرية، كيف تتحول تلك الحدائق بالقناطر الخيرية، التي تعتبر محمية طبيعية لأكثر الشجر النادر في العالم، ومدينة تراثية أثرية عمرها أكثر من 150 عامًا إلى تلك الصورة البشعة من الإهمال والتردي في الأوضاع ، في الوقت الذي من الممكن أن يتم استغلالها اقتصاديًا من خلال إضافة العديد من الرؤى السياحية المتطورة لتنشيط هذا المكان، وخلق فرص عمل للشباب، حيث تسائل الأهالي أيضًا: “ومن المسئول عن ذلك؟ هل مديرية الري بالقليوبية؟ أم مجلس مدينة القناطر الخيرية؟”.


    وأشار العديد من أهالي القناطر الخيرية إلى أنه ليس فقط الحدائق التي تغيب عنها الرعاية ويقتلها الإهمال، ولكن أيضًا كوبري محمد علي من ناحية المناشي، وسور الكورنيش حتى الاخصاص، والرصيف مكسر، موضحين أن عمال النظافة بمجلس المدينة هم من يلقون القمامة خلف سور الكورنيش.

    وقال اللواء ضياء الدين عبد الحميد رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة القناطر الخيرية في تصريح خاص الـ”القاهرة 24″، إن حدائق الشرق كلها تتبع مديرية الري فنيًا، وولايتها تتبع وزارة الري، وهي تتبع مجلس المدينة إداريًا فقط بمعنى أنها تقع في نطاق مركز القناطر الخيرية.


    وأكد المهندس محمد محمدين، مفتش عام بمديرية الري بالقليوبية في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، أن الري غير مسئول عن نظافة وانضباط تلك الحدائق، وان مجلس المدينة هو المسئول عنها ، قائلًا: “احنا بتوع ميه بس .. لا دخل لنا بالحدائق”

    مضيفًا، أن الري مسئول فقط عن استراحات الري بالقناطر الخيرية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق