• بحث عن
  • محافظ كفر الشيخ يزور الطفلة شروق صاحبة واقعة التعذيب على يد أحد أقارب والدتها

    كفر الشيخ - محمود إبراهيم

    زار اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، اليوم السبت، الطفلة شروق السيد خضر، 4 سنوات “ضحية التعذيب” من إحدى أقارب والدتها، بقرية المثلث التابعة لمركز الرياض ، للاطمئنان على حالتها الصحية ومتابعة تقديم الخدمة الطبية لها داخل مشتشفى كفر الشيخ العام.

    جاء ذلك بحضور المحاسب السيد مسلم، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي في كفر الشيخ، والمهندس صبري عبد المنعم، منسق عام الطفولة والأمومة بديوان عام محافظة كفر الشيخ، والدكتور لطفي عبد السميع، مدير عام مستشفى كفر الشيخ العام.

    ووجه محافظ كفر الشيخ، منسق عام الطفولة والأمومة بديوان عام المحافظة، بمتابعة الحالة، وإعداد تقرير بحث حالة بخصوص الطفلة شروق وشقيقها الذي جرى احتجازه بمستشفى كفر الشيخ العام، تحت الرعاية الطبية.

    تفاصيل جديدة في واقعة تعذيب طفلة بكسر كتفها وحرق وخلع أظافرها بكفر الشيخ

    تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة الرياض، يفيد بتلقي مركز الشرطة إشارة من شرطة النجدة، عن استغاثة أهالي بقرية المثلث، دائرة المركز، بتعرض طفلة لا يتعدى عمرها 4 سنوات، على يد إحدى السيدات تقيم بالقرية.

    وانتقل حينها الرائد جمال عبد الناصر، رئيس مباحث مركز شرطة الرياض، ومعاونيه، وقوة من مركز الشرطة، إلى موقع البلاغ قرية المثلث، وتبين أن الطفلة تدعى شروق السيد خضر، 4 سنوات، وتقيم مع المدعوة “ج.أ”، إحدى قريبات أم الطفلة، وبها آثار تعذيب وفي حالة سيئة تستدعي التدخل العلاجي.

    قرر رئيس المباحث تحت إشراف اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، والعميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، نقل الطفلة إلى مستشفى الرياض المركزي، لتلقيها العلاج اللازم، وبتوقيع الكشف الطبي المبدئي عليها تبين أن الطفلة بها آثار حروق بالجسم، ووفقا لذلك ولخطورة حالتها جرى تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام.

    وعقب نقل الطفلة لمستشفى كفر الشيخ العام، كشف التقرير الطبي للطفلة، عن إصابتها بكسر بالذراع الأيمن، وكسر بالقدم اليسرى، وأثار حروق بمنطقة العضو التناسلي لها، وآثار حروق في أنحاء متفرقة بالجسم، والطفلة تحت عناية الأطباء في المستشفى.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق