• بحث عن
  • أورام الأقصر تدشن “خرطوشة الخير” لتسجيل رقم قياسي بحائط الشفاء

    الأقصر - إيمان مصطفى

    أكد محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان، ونائب مدير عام جمعية الأورمان، أنه يتم خلق الأفكار والابتكارات الجديدة لدعم عشرات الآلاف من مرضى السرطان، الذين يتلقون العلاج بصورة يومية داخل مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان في محافظة الأقصر بالمجان تمامًا ودون أي نفقات.

    وأبرز الأفكار الأخيرة هي “خرطوشة الخير”، والتي يسعى المستشفى من خلالها لأن تكون صاحبة الرقم القياسي في حائط الخير في مصر والعالم أجمع.

    وأضاف المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان بالأقصر، اليوم الأحد، أنه لتقديم دعم أكبر لصالح مرضى السرطان بالصعيد وعلاجهم بالمجان في المستشفى، تم ابتكار منتج جديد داخل المستشفى عبارة عن “حائط شفاء”.

    وهو جدار خيري يتم عمل “خرطوشة فرعونية” عليه بأحجام مختلفة وبفئات سعرية مختلفة، لمساعدة الجميع على المشاركة، موضحًا أن الجميع يستطيع التبرع بذلك المبلغ لصالح المستشفي وخدمة المرضي لتوفير كافة المتطلبات لعلاجهم مستقبلًا، وذلك بشراء هذا المنتج الجديد “خرطوشة حائط شفاء” إما بالدفع نقدًا فورًا أو التقسيط على 25 شهرًا ليستطيع الجميع المساهمة في هذه البوابة الجديدة للخير.

    وأضاف محمود فؤاد، أنه بالمشاركة في تلك الفكرة والمنتج الجديد بصورة أكبر خلال الفترة المقبلة من كافة فئات المجتمع من رجال أعمال وشركات ومؤسسات خاصة وحكومية وتبرعات بالجامعات والمدارس والكليات المختلفة بالمبلغ الذي يستطيعون جمعه فيما بينهم، سيساهم ذلك الدعم والتبرع في تقديم أفضل خدمة لمرضي السرطان وتوفير الدعم المادي لهم.

    وكذلك المساهمة في أن تضم مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر أكبر حائط للخير في مصر والعالم أجمع خلال الفترة المقبلة في خارج وداخل أسوار المستشفي، مؤكدًا أن فكرة حائط الخير قائمة في الأساس على مبدأ المساهمة والتكافل المجتمعي في التبرع لصالح المرضى.

    وتابع: وتعريف الجميع بالمتبرعين كما ذكر الله تعالي في القرآن الكريم بسورة البقرة: (إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ ۖ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).

    وناشد فؤاد جميع الشباب والفتيات ورجال الأعمال والطلبة وكل أهل الخير بالتخطيط للتبرع بالتعاون فيما بينهم وأصدقاؤهم أو جيرانهم أو زملاء العمل أو الكلية أو العقار أو البرج السكني الواحد، للمساهمة في زيادة وتكبير حجم حائط الشفاء الخيري بالمستشفى خلال الفترة المقبلة ليصبح أكبر حائط شفاء في مصر والعالم أجمع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق