• بحث عن
  • “الجخ”: أغاني المهرجانات كارثية تخوض في الدين والذات الإلهية.. ولكنها ستعيش (خاص)

    عماد منصور

    شن الشاعر الكبير هشام الجخ الملقب بـ”الهويس”، هجومًا عنيفًا على مطربي المهرجانات، واتهمهم بإفساد الذوق العام، وقال الجخ: “أنا لست ضد الأغاني الشعبية أو “المهرجانات”، فظهورها لا يعني بالمرة انحطاط الذوق العام، أو اضمحلال المستوى الفكري للشباب”.

    وأضاف الجخ في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″: “كلنا يعلم توقيت ظهور “كوز المحبة اتخرم” و”السح الدح امبو”، وغيرها من الأغاني الشعبية التي هوجمت بضراوة وقتها في الصحافة ووسائل الإعلام، ولكنها ظلت في الأذهان بجوار الأطلال وقارئة الفنجان، وحدوتة مصرية”.

    وتابع: “أنا أحب الغناء الشعبي والرقص الشعبي، خاصة الصعيدي والنوبي ودبكة بلاد الشام، ولكنني لا أحب المهرجانات، وعدم حبي لها ليس دليلًا على رداءتها، فأنا لا أحب فن الباليه، ولا أحب سباق السيارات، وكلها أشياء جميلة وراقية ولها جمهور عريض”.

    وأردف: “ألاحظ مؤخرًا ظهور مهرجانات كلماتها كارثية، بما تحملها من رداءة وبذاءة ولغط، ومفردات نابية تخجل منها النفوس وتحمر منها الوجوه، ووصل الأمر إلى الخوض في الدين وفي ذات الله عز وجل”.

    وحذر الشاعر من انتشار هذه الظاهرة لآثارها السلبية على المجتمع، وقال: “طبعًا أنا لن أنشر المهرجانات التي أعنيها لكي لا أزيدها شهرة، ولكني فقط أردت أن أنبه الجميع لتنتبهوا لأولادكم وإخوتكم الصغار”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق