• بحث عن
  • بعد تنازل والدها.. فتاة فرشوط المغتصبة أمام المحكمة: “عايزة حقي”

    قنا- محمد عبداللطيف

    نظرت محكمة جنايات نجع حمادي، اليوم الأحد، برئاسة المستشار عثمان سيد محمدين، وعضوية المستشارين أحمد إسماعيل عبد العزيز، ومحمود شوقي موافي، وأمانة سر كرم الطاهر، ويوسف الشيخ، وأسامة الأمير، محاكمة المتهمين باغتصاب طالبة، بمركز فرشوط شمالي محافظة قنا.

    وأصرّت المجني عليها، على ارتكاب المتهمين الواقعة، أمام قاضي المحكمة، رغم قيام محامي المتهمين بتقديم توكيلات لوالد المتهمة بتنازله عن القضية، وقالت: “عايزة حقي أنا تعرضت للاغتصاب وشوفت اللي محدش شافه”.

    ورفض القاضي التوكيلات، مؤكدًا أن المجني عليها وكيلة نفسها في هذه القضية.

    تعود أحداث القضية إلى أكتوبر 2018، كانت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة فرشوط، برئاسة العقيد جمال سالمان، مأمور المركز، ضبطت “علي. ك. ا”، 21 عامًا، وشقيقه محمد 19 عامًا، و “مصطفى. ر. ع”،22 عامًا، لاتهامهم بخطف واغتصاب “فرحة. ع. “، 17 عامًا، طالبة، في الزراعات، وفي منزل المتهمين الأول والثاني.

    وعاين فريق من النيابة العامة مسرح الجريمة، بناء على أقوال المجني عليها، وعثروا على ملابس خاصة بها ممزقة وآثار من الحادث.

    وأنكر المتهمون أمام النيابة ارتكابهم الواقعة، قائلين:”مشوفنهاش ومنعرفش حاجة”، بينما أكدت المجني عليها بارتكابهم الواقعة، بعد أن استقلت “توك توك”مع المتهمين الأول والثاني، بقيادة المتهم الثالث، لتوصيلها، وأثناء سيرهم في الطريق، حاولوا النزول بها في زراعات القصب، وتناوبوا اغتصابها.

    وأوضح مصدر أمني أن تقرير الطب الشرعي الأولي أوضح أن الفتاة تم اغتصابها بالفعل، وإفقادها عذريتها، في نفس التوقيت التي أبلغت عنه في روايتها في المحضر الرسمي، لافتًا أن التقرير الأول لم يُحدد هوية المتهمين، وهذا ما سيحدده التقرير النهائي وهو الخاص بالمتهمين والحيوانات المنوية، بعد أخذ عينات منهم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق