• بحث عن
  • محمد عفيفي: عبد الناصر أصدر بيان 30 مارس استجابة لحالة غضب الشباب في 68

    قال الدكتور محمد عفيفي، المؤرخ وأستاذ التاريخ الحديث، إن عبد الناصر كان مؤيد لفكرة تأهيل الشباب، لذا جاء بوزراء من الشباب، مشيرًا إلى أن مصطفى خليل، كان وزير منذ الخمسينات، وكذلك كمال الشاذلي، الذي بدأ فترة عبد الناصر، وكان بعضهم لديه 34 سنة أثناء تعينهم وزراء.

    وأضاف عفيفي خلال لقائه من الإعلامي محمد الباز، مقدم برنامج “90 دقيقة” المذاع على فضائية “المحور”، أن هذا الإسمان تترجم إلى تشكيل منظمة الشباب، والتي لعبت دورًا مهم وقتها، كما أفرخت لنا السياسين الذين ما زالوا يحكمون حتى الآن.

    وأشار أستاذ التاريخ، إلى أنه بغض النظر عن الإيجابيات والسلبيات، إلا أن المنظمة أفرخ لنا رئيس الوزراء الأسبق فؤاد محي الدين، والدكتور مفيد شهاب، ووزير التعيلم حسين كامل بهاء الدين، والدكتور مصطفى الفقي، مؤكدًا على أنها كانت موقع تفريخ للسياسين.

    وتابع: “اللحظة المختلفة لدى عبد الناصر، 68 حينما تفهم أن الشباب تمردوا عليه، وكان في النظام فرق وجماعات، ووقتها أقنعه شعراوي جمعه أنه تمرد ولا بد من رحيل الشيوعين، وحينها كان مصدوم من خروج الشباب، بعد تمكينهم”.

    وأكد عفيفي أنه بعد حوار عبد الناصر مع الشباب، علم الحقيقة وحينها قال الجملة الشهيرة “الشعب يطالب بالطهارة والنقاء الثوري، وأنا مع الشعب في مطالبه”، موضحًا أن أصدر بيان 30 مارس والذي كان بمثابة وثيقة إصلاح، استجابة لحالة غضب الشباب في 68، وأيقن أن الشباب أبنائه وعقلاء النظام.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق