• بحث عن
  • مفتي الجمهورية: لا بد من وضع استراتيجية لمواكبة علوم الدين والتشريع للعصر

    البحيرة - محمد عيسوي

    أكد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، على أهمية وضع استراتيجية محددة لمواكبة علوم الدين والتشريع للعصر وكذلك أهمية تطوير التعليم العالي حيث اهتم العالم كله بجودة التعليم، مشيدًا بدور العلم لنهضة المجتمع ودور كلية اللغة العربية تحديدًا.

    جاء ذلك خلال كلمته، في احتفالية كلية اللغة العربية بإيتاي البارود بمحافظة البحيرة، اليوم الأحد، بمناسبة حصولها على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد بحضور الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر.

    وأضاف مفتي الجمهورية، على أن الدين الإسلامي هو أول من اهتم بالجودة وإتقان العمل، كما أشاد بالجهد المبذول والمتواصل من أعضاء هيئة التدريس بالكلية والإداريين للوصول إلى هذا الإنجاز، والذي يأتي تحقيقًا لرسالة الجامعة ورؤيتها نحو التطوير كما يأتي اعترافًا من الهيئة القومية لضمان الجودة بكفاءة البرامج العلمية التي تقدمها الكلية لطلابها وأنهم يستطيعون المنافسة محليًا وعربيًا وعالميًا في مجالات تخصصاتهم العلمية.

    ومن جانبها، أشادت الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة بدور الأزهر ورجال الدين في خدمة أبناء الوطن وتثقيفهم دينيًا وفكريًا واجتماعيًا، وكذا دور الجامعات وكافة المؤسسات الدينية والتعليمية في رفع الوعي لدى الطلاب وتوسيع نطاق إدراكهم الفكري حول سماحة ديننا الذي يدعو للتفاهم والسلام.

    مؤكدةً على أن الاهتمام بالتعليم، هو ضمن أولويات واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي ونحن نسير على نهجه، مشيرة إلى أن احتفالية اليوم تعد يومًا تاريخيًا، حيث إن الجامعة تضع في أهم أولوياتها ومسئولياتها اعتماد كلياتها كمؤسسة تعليمية والهدف ليس هو الحصول على الاعتماد ولكن أن ينعكس ذلك على العمل وتطبيق المفهوم الشامل للجودة والوصول لمعيار أداء نستطيع أن نقيس به أنفسنا.

    هذا وقد قام الدكتور شوقى علام بإهداء درع دار الإفتاء للواء هشام آمنة محافظ البحيرة وتسلمته نيابة عنه الدكتورة نهال بلبع كما قامت بلبع باهداءه درع المحافظة.

    ثم قامت الدكتورة نهال بلبع وفضيلة الدكتور شوقي علام بتكريم وتسليم الدروع والشهادات لطلبة الكلية ولكل من ساهم فى تحقيق هذا الإنجاز الكبير للكلية تقديرًا للمجهودات المبذولة من قَبِل إدارة الكلية وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة للحصول على الاعتماد.

    الجدير بالذكر، أن كلية اللغة العربية بإيتاي البارود تعد الوحيدة بالإقليم المتخصصة بدراسة اللغة العربية ولقد تم إنشاؤها عام 1402هـ- 1981م وهي تضم مركز للتدريب اللغوي لراغبي دراسة اللغة العربية من خارج الجامعة ومتحف لقسم التاريخ والحضارة ومسرح تُعرض عليه أعمال مسرحية لتسهيل المناهج على الطلاب.

    كما تحرص الجامعة على عقد دورات بعلوم الحاسب والتكنولوجيا لمواكبة العصر وتضم قسم للتعليم عن بعد حتى يتسنى للطالب أداء الامتحان التجريبي من خلال الحاسب الآلي وتضم بوابة إلكترونية للربط بين الطالب والأستاذ.

    وكذا تضم الجامعة عدد 4 ملاعب ومركز لرعاية المواهب وشبكة إنترنت متاحة للجميع ووحدة لإدارة الأزمات وتحرص الجامعة على إقامة احتفالات لإستقبال الطلاب الجدد وللخريجين كما تحرص الجامعة على متابعة طلابها حيث تعمل على توفير فرص عمل لهم وعلى متابعة آدائهم داخل العمل، كما تحرص على تأسيس منظومة إلكترونية للامتحانات تشمل آداء الإمتحانات وتصحيحها .

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق