• بحث عن
  • “كفر الشيخ” تشكل لجنة للتحقيق فى وصول “بطة” للدور الرابع بمستشفى الجامعة (صور)

    تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك “، صور لبطة تتجول داخل مستشفى “كفر الشيخ الجامعي”، وسط كم هائل من التعليقات ما بين من رأي أن أحد الأهالى كانت بحوزته عند إجراء الكشف وبين تهكم عن تجولها داخل أرجاء المستشفى بالقرب من قسم النساء والتوليد.

    ومن جانبها، علقت مريم عبد العاطي، على موقع التواصل الاجتماعى اعتراضًا على نشر الصور “هو فيه إيه يا جماعة دا أكيد بتاع واحدة جايه تكشف وهتبيعه لحاجه ليها أسيب منها كدا بقي الدنيا اتهدت وننسي ما تقدمة المستشفى من خدمات للمرضى ونشبت في الهايفه”، مطالبة بعدم نشر مثل هذه الأمور ونشر ما يحدث داخل المستشفي من إيجابيات.

    وتابع أحمد سمير، متهكمًا على الصور المتداولة، أن البطة كانت فى العناية لمرورها مشاكل صحية، وأنه جارى معالجتها وستخرج بعد يومين لتحسن حالتها الصحية.

    وتابع إسماعيل صلاح، أن أمن المستشفي لا يسمح له بالدخول إلى بعد مناوشات وبعد ظهور البطة داخل المستشفي، بيؤكد أن هناك حالة تنمر ضده وبالإنسان عمومًا.

    دكر بط في مستشفي كفر الشيخ
    دكر بط في مستشفي كفر الشيخ

    ومن جانبه أكد مصدر مسؤل داخل جامعة كفر الشيخ لـ”القاهرة 24 “، أنه يستحيل دخول “طيور” أو خلافة إلى مستشفي الجامعة لوجود أمن إدارى على جميع المداخل.

    وأضاف المصدر أنه سيتم صباح اليوم، مراجعة كميرات المراقبة الخاصة بالبوابات وبالممرات للتحقق من الصور المتداولة وفي حالة ثبوت الواقعة سيتم التحقيق فيها ومحاسبة المتسبب فى دخول “البطة” إلى المستشفى.

    وفى سياق متصل، أكد الدكتور محمد خليل، مدير مستشفى كفر الشيخ الجامعي، أنه سيتم تشكيل لجنة للتحقق من أن الصور التي التقطت لـ”بطة” داخل أحد طوابق المستشفى حديثة أم لا، وحال ثبوت حداثتها سيتم تشكيل لجنة لمعرفة كيف تواجدت داخله، فضلاً عن تفريغ الكاميرات الموجودة به لبيان الحقيقة.

    وأضاف مدير مستشفى كفر الشيخ الجامعي، أنه لا يمكن لـ”بطة”، الصعود إلى الطابق الرابع، على السلالم، أو تطير من الخارج، مؤكدا أنه موقف متعمد من أشخاص لهم أهداف في ظل تقدم المستشفى وإجراؤه المئات من العمليات الجراحية في وقت قصير، موضحاً أنه يستقبل أكثر من 1000 مريض يوميا، فضلاً عن عشرات المحجوزين في الأقسام الداخلية، وأن حركة المستشفى لا تهدأ ليل نهار، فضلاً عن تواجد أفراد الأمن في الطوابق وعلى بوابات المستشفى.

    وتابع خليل، أن هذا الطابق به حركة دائمة لاحتوائه على عدة أقسام منها قسم النساء والتوليد الذي لايخلوا من الحركة سواء من المرضى أو المرافقين أو الأطباء والتمريض.

    وأوضح مدير المستشفى، أن حرم المستشفى مُحاط بالأسوار الحديدية العالية، وليس به أي طيور ولا الجامعة بأكملها، ما يُثبت أنه عمل مُدبر، وأنه سيتم التحقيق مع مسؤولي الأمن، حال التحقق من الصور، فضلاً عن معاقبة المتسبب، قائلاً: “المستشفى مُغطى بالكاميرات كاملاً، وسيتم تفريغها لمعرفة كيف صعدت البطة للطابق الرابع، وفي أي توقيت”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق