• بحث عن
  • نائبة إطلاق النار تعتذر على الهواء: “أنا أم وكنت فرحانة.. وهسلم السلاح للأمن” (فيديو)

    اعتذرت نوسيلة إسماعيل، عضو مجلس النواب عن دائرة فاقوس، والشهيرة إعلاميا بـ”نائبة إطلاق النار” عن واقعة إطلاقها النار، بمناسبة خطبة ابنتها.

    وقالت نوسيلة إسماعيل خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «أنا أم ومواطنة مصرية، قبل كوني برلمانية، وإذا كان ما حدث خطأ، فأنا أعتذر على الهواء»، معلقة «أنا فاهمة القانون كويس، والفرحة كانت شديدة، والخطأ غير مقصود».

    وتابعت «ليس لدي أي مانع من تسليم السلاح لمديرية أمن الشرقية، ومستعدة لاتخاذ هذا الإجراء من تلقاء نفسي».

    وفي وقت سابق، كشفت النائبة نوسلية أبو العمر، عضو مجلس النواب عن مركز ومدينة فاقوس، بمحافظة الشرقية، ملابسات مقطع الفيديو المتداول، والذي تظهر خلاله وهي تُطلق النار من شرفة منزلها ابتهاجًا بمناسبة قراءة فاتحة ابنتها وخطبتها.

    وقالت نوسيلة، في تصريحات خاصة، إن السلاح الذي أطلقت منه النيران عبارة عن “بندقية” مُرخصة، وأن القانون يكفل لها استعمال السلاح وقتما تُريد طالما كان ذلك في إطار القانون.

    وأضافت: “أنا مش مرخصة السلاح علشان أشيله تحت المخدة”.

    وتابعت: “كل اللي بيتقال عني عبارة عن حملة ممنهجة ضدي من بعض الأشخاص علشان الانتخابات قربت”، قبل أن تشير إلى أنها كأي سيدة لها كافة الحقوق في الحصول على تراخيص حمل أسلحة نارية مثلها مثل الرجل، وذلك للدفاع عن نفسها وممتلكاتها، على أن تستخدم تلك الأسلحة وقتما شاءت.

    وأشارت النائبة البرلمانية، إلى أن إطلاق النيران بمثابة الأمر الطبيعي، حيث إن من يحملون السلاح بتراخيص، يطلقون النيران عادة للتنبيه بوجود لصوص أو في المناسبات.

    اقرأ أيضا..

    أحمد موسى يطالب البرلمان والنيابة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد نائبة الشرقية (فيديو)

    المستشار خالد محجوب عن واقعة نائبة الشرقية: استخدام السلاح المرخص فى غير الدفاع عن النفس جريمة (صورة)

    برلمانية تُطلق أعيرة نارية من بلكونة منزلها: “إحنا اللي بنشرع القانون” (فيديو)

    بعد إطلاقها نيران في خطوبة ابنتها.. برلمانية: “مرخصتش سلاح علشان أشيله تحت المخدة” (خاص)

    “برأ مواطن وحبس رئيس”.. المستشار خالد محجوب يروي تفاصيل أغرب قضية عرضت عليه (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق