• بحث عن
  • على رأسهم حكيمي.. ريال مدريد يبحث عودة نجومه الشابة خلال انتقالات يناير

    مصطفي سعيد

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    1070
    المتعافون
    241
    الوفيات
    71

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    1195370
    المتعافون
    246110
    الوفيات
    64518

    كشفت تقارير صحفية عالمية، تشكيل نادي ريال مدريد الإسباني لجنة من الكشافة لتقوم بعمل بحث ومراقبة للاعبي الأبيض الذين سبق لهم ارتداء قميص الميرنجي من قبل، على أمل استردادهم مرة أخرى إذا كان مستواهم الحالي مع فرقهم يؤهلهم للعودة إلى الفريق الملكي مرة أخرى.

    وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية، في تقرير لها اليوم، أن المغربي الإسباني أشرف حكيمي ظهير أيمن فريق بروسيا دورتموند الألماني، ومارتين أوديجارد لاعب ريال سوسييداد، وقد سبق للاعبين أن ارتديا قميص ريال مدريد من قبل.

    بالنسبة لأشرف حكيمي، فهو يعيش حاليا حالة من التألق في مسيرته الكروية رفقة فريقه بروسيا دورتموند، حيث سجل اللاعب هذا الموسم 6 أهداف مع ناديه بالإضافة إلى هدف مع منتخب المغرب.

    ونظرا لتألقه، فقد ارتفعت القيمة التسويقية لأشرف حكيمي من 5 ملايين يورو «عندما انتقل من ريال مدريد إلى بروسيا دورتموند» إلى 45 مليون يورو في موسمين فقط، وذلك وفق ما أعلنه موقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في هذا الشأن.

    وأشارت الصحيفة، أن قيمته التسويقية قد ارتفعت بنسبة تجاوزت الـ 800% خلال عامين فقط.

    ولذلك يسعى مسؤولو الأبيض لاستعادة لاعبهم مرة أخرى نظرا لاحتياجهم إلى ظهير أيمن قوي وهداف ليكون بجانب كارفاخال.

    وانضمَّ حكيمي، لنادي ريال مدريد الإسباني، ومثَّل بلده المغرب في المنتخب الوطني، وهو ثاني لاعبٍ عربيٍ يُتوَّجُ بدوري أبطال أوروبا في التاريخ، حيث كانت أوَّلُ مباراةٍ لهُ مع ريال مدريد عام 2016 في مباراةٍ وديّةٍ جمعته مع باريس سان جيرمان.

    وحقق حكيمي مع ناديه الريال العديد من الألقاب، وأُدرج اسمه في قائمة المنتخب المغربي المشارك في كأس العالم 2018.

    في الوقت الذي أصبح النرويجي مارتين أوديجارد، لاعب خط وسط ريال مدريد المعار إلى نادي ريال سوسيداد، أحد أبرز لاعبي الدوري الإسباني خلال الموسم الجاري 2019-2020، وهو ما جعل ريال مدريد يعيد النظر وإعادته من أجل الاعتماد على خدماته في الموسم المقبل وذلك بعد نضج استثنائي للاعب مع ريال سوسيداد.

    وكان صاحب الـ 21 عاما، طالب من ريال مدريد الحرية في اختيار وجهته في موسمين، وكان نادي باير ليفركوزن الألماني أكثر المهتمين بضمه ولكن أوديجارد قرر الذهاب إلى ريال سوسيداد بتوجيه من وكيل أعماله كفارمي، والذي كان لاعبا سابقا في ريال سوسيداد، وذلك بعد عقدي إعارة قضاهما اللاعب في الدوري الهولندي.

    ولم يكن يتوقع أوديجارد نفسه ولا ريال سوسيداد ولا حتى ريال مدريد هذا الانفجار والتألق الكبير على هذا المستوى، على الرغم أنه كان هناك ثقة بقدراته، ولكنه فاجأ الجميع هذا الموسم، وفي مديد دائما يقولون: «منذ مغادرته ونحن متأكدون أنه سيعود».

    بينما قال فلورنتينو بيريز في شهر مايو الماضي خلال حواره مع إذاعة «أوندا سيرو» الإسبانية: «خلال عامين، سيكون أوديجارد نجما لريال مدريد».

    ولم يكن النادي الأبيض متعجلا كي يصبر على نمو أوديجارد أكثر، وخلال وجبة العشاء التي جمعت بين إدارة الناديين خلال زيارة ريال سوسيداد إلى سانتياجو برنابيو منذ حوالي شهر، ظهر اسم مارتين أوديجارد، وبينما كان هناك اتفاق شفهي بينهما ببقاء النرويجي حتى 2021 إلا أن العلاقة الجيدة جدا بين الناديين لن تجعل هناك عقبات من أجل عودته في يونيو 2020 حيث أصبح النادي الملكي مقتنعا بقدرات لاعبه وينتظر الاعتماد عليه في الموسم المقبل، والذي قد يشهد تجديد عقد اللاعب لسنوات أخرى.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق