• بحث عن
  • وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر: عرض الطفل إسلام على فريق طبي بمستشفي الدمرداش بالقاهرة

    البحر الأحمر_ محمد عبد الغني

    أعلن الدكتور تامر مرعي، وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر، الانتهاء من التنسيق مع مستشفي الدمرداش بالقاهرة بناءً على تكليفات من مجلس الوزراء لعرض حالة الطفل إسلام فاروق الذي يعاني بمشاكل في القلب منذ ولادته.

    وأضاف وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر، كانت الاستجابة الفورية من مجلس الوزراء لتبني حالة الطفل إسلام، موضحا أنه تم توفير سيارة إسعاف مجهزة لنقله للقاهرة نظرًا لحالته الصحية.

    وكان “القاهرة 24″، نشر الأسبوع الماضي معاناة الطفل إسلام محمد فاروق، ابن السبع سنوات، ومروره مأساة صحية، حيث إن والده متوفٍ، ويعيش مع والدته في منزل غير آدمي مع أشقائه الثلاثة وهم: “مصطفى ويبلغ من العمر 11 عامًا، وندا التي تبلغ 13 عامًا، ودنيا بنت الخمسة عشر عامًا، حيث إن إسلام يعاني من مرض وُلد به وهو ثقب بصمام بالقلب، بالإضافة إلى مشكلة بالشريان التاجي.

    وقالت غادة صلاح، والدة الطفل إنها ذهبت إلى مستشفى أبو الريش، حيث إن التقارير الطبية أشارت إلى أن إسلام يعاني من ثقب بالقلب والشريان التاجي وصمام بالقلب، ويحتاج إلى إجراء عملية قلب مفتوح وقفل الثقب وتغيير صمام القلب، في أسرع وقت وإلا سيكون الموت مصيره.

    وأضافت، والدة إسلام، أنها أرسلت كافة التقارير إلى مستشفى الدكتور مجدي يعقوب من محافظتهم الغردقة، ولكن للأسف رفض المستشفى حالة نجلها دون إبداء سبب.

    وأشارت إلى أن إسلام طريح الفراش وحركته قليلة جدًا، لافتة إلى أنها تتحصل على مبلغ 636 جنيهًا شهريًا وهو معاش زوجها المتوفى، مؤكدةً أنها لا تستطيع الإنفاق على علاج نجلها مع نفقات أولادها الثلاثة مؤكدةً أن جميعهم في المدارس.

    وقال الطفل إسلام: “أنا عايز أعيش علشان أشتغل وأصرف علي إخوتي وأريح أمي، وأنشف دموعها من على خدها”، موضحا أنه لا يريد أن يشاهد والدته تبكي بسبب مرضه.

    وناشد إسلام الأب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أن يتكفل بحالته الصحية لإجراء جراحة القلب المفتوح في أسرع وقت ممكن؛ لإنقاذ حياته.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق