• بحث عن
  • “الصحة”: مبادرة “الحد من انتشار العدوى” قدمت التوعية لـ16326 صالون تجميل ونادٍ صحي

    أطلقت وزارة الصحة مبادرة للوعي بمكافحة انتشار الفيروسات الكبدية والقضاء على بؤر العدوى، وذلك بمحافظات المرحلة الأولى التسع التي تشملها مبادرة “الحد من انتشار العدوى” وهي مبادرة مكملة لمبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية تحت شعار “100 مليون صحة”، والتي تستهدف القضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية تحت شعار “احمِ نفسك وأسرتك من نقل العدوى بالفيروسات الكبدية”.

    ومن جانبه، أشار الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون مبادرات الصحة العامة، أن الوزارة أصدرت كتابًا دوريًا للمحافظات، بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، يشمل التعليمات الواجب اتباعها للحد من انتقال العدوى بالفيروسات الكبدية داخل صالونات التجميل والنوادي الصحية، تضمنت استخدام الأدوات المستخدمة من شفرات، وأدوات معدنية، وفوط، وغيرها، ذات المرة الواحدة وحظر استعمال الأداة أكثر من مرة أو لأكثر من شخص بادعاء تطهيرها، واستخدام صندوق الأمان للتخلص من كافة الأدوات المستخدمة لتجنب نقل العدوى، وضرورة الالتزام بوضع الملصق الخاص بالتوعية في كل صالون تجميل أو حلاقة أو نادٍ صحي وذلك لتوضيح الممارسة الصحية الآمنة للمواطنين، مؤكدًا أنه في حال عدم الالتزام بالتعليمات سيتم سحب الترخيص واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المنشأة.

    وأكد “حساني”، أن المبادرة قامت بحصر صالونات التجميل والنوادي الصحية بمحافظات المرحلة الأولى وشملت “بورسعيد، الإسماعيلية، الدقهلية، الغربية، الشرقية، الجيزة، بني سويف، الأقصر، أسوان”، وذلك بالتنسيق والتعاون المستمر والمثمر بين وزارة الصحة والسكان ووزارة التنمية المحلية، والمكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية لتنفيذ تلك المبادرة، موضحًا أنه تم التنسيق مع الأجهزة التنفيذية بكل محافظة لتوزيع بوسترات الحملة والتأكد من تنفيذ تعليمات الوقاية الواردة في الكتاب الدوري بها، والمرور الدوري عليها، موضحًا أنه يتم تنظيم حملات توعية مكثفة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والأوقاف والكنيسة المصرية والجهات المشاركة في الحملة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق