• بحث عن
  • وكيل صحة القليوبية ينفي حدوث مشادة كلامية مع أحد أعضاء البرلمان

    القليوبية - أحمد الليثي

    نفى الدكتور حمدى الطباخ، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، ما نشر ببعض المواقع الإلكترونية، وما أثير حول حدوث مشادة كلامية بينه بين أحد النواب بزيارة اليوم بالقناطر الخيرية.

    وأضاف الطباخ فى تصريح خاص لموقع “القاهرة 24” قائلًا: “اتحدى أن يكون حدث مشادة كلامية بيني وبين أحد نواب البرلمان وما نشر عارٍ تماما من الصحة”، موضحًا حقيقية ما حدث أنه مجرد استفسار عن موعد انتهاء الأعمال بمستشفى القناطر الخيرية المركزي، وكان ردي منضبطا وفي السياق بأن المواعيد والتواريخ ليست اختصاصي، والشركة المنفذة هي المسئولة والأكثر معرفة بتاريخ الانتهاء من الأعمال.

    والجدير بالذكر أن اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، استقبل اليوم الأحد، وفد لجنتي السياحة والطيران المدني والإدارة المحلية بمدينة القناطر الخيرية وذلك لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها بالمدينة، بالإضافة الي بحث إقامة عدد من المشروعات الخدمية الملحة التي تحتاج إليها المدينة.

    وقام المحافظ والوفد المرافق له بإقامة جولة ميدانية بتلك المشروعات الجاري تنفيذها لدفع العمل بها، وتذليل العقبات التي تعترض الانتهاء منها، وذلك في إطار التعاون بين المحافظة ونواب البرلمان لحل مشكلات المواطنين.

    وكان علي رأس الوفد كل من الدكتور عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران المدني والدكتور ابراهيم أحمد حمودة وكيل اللجنة ومحمد الحسيني وكيل لجنة الإدارة المحلية، والدكتور محمد عطية الفيومي وسيد حماد موافي أعضاء لجنة الإدارة المحلية ونواب المحافظة، وحاتم عبد الحميد، عضو مجلس النواب عن دائرة القناطر الخيرية ومن الجهاز التنفيذي الدكتور عواد أحمد السكرتير العام واللواء ضياء عبد الحميد رئيس مدينة القناطر الخيرية.

    بدأت الزيارة باستقبال محافظ القليوبية للوفود بمجلس مدينة القناطر الخيرية لاستعراض أهم المشروعات الجاري تنفيذها على أرض المدينة، حيث قام المحافظ بتقديم الشكر للوفد مرحبا بهم على أرض القناطر الخيرية، ومقدما الشكر أيضا للمحافظين السابقين علي مابذلوه خلال فترة توليهم العمل بالمحافظة، مشيرا إلى أن مدينة القناطر الخيرية تنتظر الكثير من المسئولين خلال الفترة المقبلة والي تكاتف وتوحيد الجهود للنهوض بها وتحويلها الي مزار سياحي ليس علي المستوي المحلي فقط بل علي المستوي العالمي وهذا ما نأمل اليه خلال الفترة المقبلة، مشيرا الي ان الجهاز التنفيذي ونواب البرلمان يدا واحدة نتعاون من أجل الوصول الي خدمة مميزة للمواطن.

    وتابع المحافظ والوفد المرافق له الزيارة بعمل جولة ميدانية لعدد من المشروعات الجاري تنفيذها بالمدينة بدأت بتفقد مستشفي القناطر الخيرية والتى تبلغ تكلفتها 283 مليون جنيه، وتتكون المستشفى من 8 غرف عمليات وغرفتين مناظير و27 سرير عناية مركزة بالإضافة إلى 27 حضانة للأطفال المبتسرين، وكذلك تحتوى المستشفى على 38 جهاز للغسيل الكلوى ويبلغ عدد الأسرة 205 سرير .
    كما تفقد الوفد أيضا مستشفى الحروق والتى تعد أول مستشفى تخصصى يتم إنشاؤها بالمحافظة لعلاج الحروق والمقامة على مساحة 1000 متر مربع، وتبلغ قيمة تكلفتها 300 مليون جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 80% وسيتم الإنتهاء منها خلال شهر يونيو القادم.

    كما تفقد الوفد أيضا محور طريق البديل لقرية أبو الغيط – القناطر الخيرية والذى تم تطويره وتغطية الترعة لخلق شريان جديد لمدينة القناطر الخيرية، حيث يبلغ طوله 5.6 كيلو متر، وتم تغطية ورصف 2.6 كم بتكلفة إجمالية للرصف والتغطية بلغت 78.4 مليون جنيه حيث تم إعطاء تعليمات للقائمين على التنفيذ بالموقع بدفع الأعمال وسرعة تسليم الطريق، والذى يعد محورا حيويا سينهى مشكلة التكدسات المرورية بمدينة القناطر الخيرية بالكامل.

    وتابع الوفد تفقد كوبري محمد علي والذي تم وضع حجر الأساس له في عام 1948، حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة من الآثار والري لترميم الكوبري والذي يشكل أهمية كبرى لربط محافظة القليوبية بمحافظة المنوفيه كما أكد المحافظ اهتمامه بعقد اجتماع عاجل بكل جهات الولاية لتطوير المدينة بالكامل.

    واختتم المحافظ بتفقد منطقة الشاليهات ومنطقة مرجانة السياحية، حيث تم الاتفاق علي وضع خطة لتطوير المنطقة بالكامل واستغلالها لتعود القناطر إلى سابق عهدها مرة أخرى.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق