• بحث عن
  • إذا كنت تحب زوجتك فلماذا لا تحب طفلها؟!.. طبيب نفسي يوجه نصائح لزوج الأم

    نشر الدكتور هشام ماجد خبير الصحة النفسية والمحاضر الدولي، عدة نصائح لزوجات الأم حول التعامل مع أبناءها، خاصة مع وجود مشكلة أساسية في الأسر المصرية المشابهة، مشيرًا إلى أن حالات كثيره في مجتمعاتنا العربية الأطفال تعيش مع زوج الأم بعد وفاه الأب الشرعي أو الإنفصال عنه، ونحن بدورنا في محاولة للوصول إلى مرحلة أطفال مطمئنة ونمو نفسي وعضوي صحيح للطفل، نعطي بعض الإرشاد إلى زوج الأم لكيفية التعامل والتواصل مع أطفال زوجته لاستقرار أسرى وترابط مجتمعي وهي.

    وجاءت نصائحه للتعامل كالآتي:

    ١- توخي الحذر أولا من أن يكون الأطفال ماذل موجود في ذاكرتهم والدهم الحقيقي ويمثل لهم صوره الأب ولا تنزعج من ذلك لأن تلك هي الفطره الإنسانية.

     

    2 – لا تحاول التنافس مع تلك الصوره للوالد الحقيقي للطفل فليس الهدف الوصول إليها أو محاكتها فلن ولم تصل إليها أبدا.

     

    3 – كن صبورا عند التعامل مع ابنك الجديد للرد عليه بالعطف والحب.

     

    1. قضاء بعض الوقت مع أبنك الجديد في أنشطته والمساعدة في العمل المدرسي والمشاريع وحضور الأحداث الرياضية.

     

    5 – التوازن بين الوقت والهدايا التي تعطيها لأطفالك مع ابن الزوجه كل من أطفالك وطفلك الجديد هو جزء من عائلتك الجديده الآن وقم بدعوة ابن الزوجه إلى المشاركة في أنشطتك الخاصة إذا كنت تصطاد أو تلعب لعبة غولف أو تقوم بأنشطة هواية أخرى ، حيثما يكون ذلك مناسبًا .

     

    6 – التواصل بوضوح وبهدوء وأخبر أطفالك بأنك متاح للحديث متى دعت الحاجة وأن تكون مستمعًا جيدًا عندما يأتي إليك من أجل الدردشة. كن متفتح الذهن ومتقبل الاختلاف.

     

    7- كن صريحًا معه فسيحتاج الطفل إلى حبك وعاطفتك في جميع الأوقات ، وسيحتاج منك أن تكون موجود متى احتاجك.

     

    8- احترم مساحة الطفل الخاصة. يستحق أي طفل ، من سن المراهقة وحتى نهايه سنوات المراهقة ، قدراً معقولاً من الخصوصية والمساحة الخاصة ، وما لم يكن هناك قلق جدي بشأن سلوك الطفل أو نشاطه ، فكلما زادت المساحة التي الممنوحة ، زاد شعورهم بالثقة.

     

    9- حاول دائما وجود خطوط اتصال مفتوحة مع الأم حول توقعاتها ونواياها لرفع ابنها وتناقش في ذلك وأعطى الرأى والمشورة.

     

    10 – ساعد في التخطيط لمستقبل ابن الزوجه. قد يقع على عاتقك بدء خطة ادخار لنفقات الكلية ، والمساعدة في العثور على هذه الوظيفة الأولى

    وكن مثالاً جيدًا له. فالتدخين ، وتناول الكحول، والمخدرات الترفيهية ليس لها مكان في المنزل مع الأطفال أو في حياتك عامة.

    واختتم بأنه تذكر أن كونك والدًا هو دور قيادي لتك الأسره فحاول أن تنسى أنه ليس طفلك الحقيقي . لأن التفكير دائمًا في الأمر سيجعلك تشعر بعدم الارتياح. فقط عامله كما تفعل مع طفلك الحقيقي فإذا كنت تحب زوجتك كثيرًا ، فلماذا لا تحب طفلها؟.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق