• بحث عن
  • حصاد وزارة البترول في 2019.. محطات رئيسية في مسيرة البترول المصري

    صديق العيسوي

    أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن نجاحات وزارة البترول والثروة المعدنية تتواصل عامًا بعد الآخر، في إطار البرنامج الطموح الذي تنفذه لتنمية مصادر الثروة البترولية وتحسين كفاءة استخدامها بما يحقق الأهداف الحيوية الموضوعة في هذا الإطار، وهي الوفاء باحتياجات السوق المحلي وتعظيم العائد الاقتصادي، وتأدية خدمات متميزة للمواطنين والتطوير المستمر لكافة جوانب هذه الصناعة الحيوية، وهو ما كان محل اهتمام ومتابعة دقيقة ومتواصلة من القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي تابع على مدار العام الموقف التنفيذي للمشروعات البترولية الجارية، وحرص على متابعة معدلات الأداء والإنجاز في قطاع البترول، ودعمه وتذليل كافة التحديات التي تواجهه في سبيل تحقيق نتائج إيجابية ملموسة.

    وخلال العام الماضي، نجح قطاع البترول في تحقيق نتائج أعمال متميزة يأتي على رأسها تحقيق معدلات متميزة في الإنتاج، وتحقيق رقم غير مسبوق في إنتاج الغاز والبترول، حيث بلغ حوالي 2ر7 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي وحوالي 650 ألف برميل من الزيت الخام والمتكثفات يوميًا، مسجلًا أعلى معدل إنتاج من الثروة البترولية خلال شهر أغسطس الماضي وبلغ حوالى 9ر1 مليون برميل مكافئ يوميًا من الزيت الخام والمتكثفات والغاز الطبيعي، وليس هذا فحسب بل إن النتائج التي تحققت وبالأرقام الموثقة تؤكد مدى التطور الذي يشهده القطاع في كافة مجالاته من استكشاف وإنتاج وصناعات تحويلية تعظم القيمة المضافة “تكرير وبتروكيماويات “وتسويق وبنية أساسية، والتوسع في توصيل الغاز للمنازل والسيارات ولكافة القطاعات الاقتصادية والتصدير.

    وإلى جانب ما أولته وزارة البترول والثروة المعدنية من اهتمام بالاستثمار في تنمية موارد مصر البترولية والغازية فقد أولت اهتمامًا مماثلًا للاستثمار في العنصر البشري باعتباره الركيزة الأساسية في صنع النجاحات المشار إليها واستدامتها خلال الفترة المقبلة، وأطلقت الوزارة فعليًا عدة مبادرات وبرامج طموحة لتنمية مهارات الكوادر الشابة وإعدادها بشكل علمي وعملي لتحمل مسئولية القيادة وذلك في إطار برنامج متكامل لتطوير وتحديث قطاع البترول يغطي جميع أنشطته المختلفة.

    إعلان نتيجة أول مزايدة عالمية للبحث عن البترول والغاز بالبحر الأحمر

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق