• بحث عن
  • ضمن مكافحة الفساد.. الرقابة الإدارية توفر عوائد مالية بقيمة 32 مليار جنيه

    قنا - محمد عبداللطيف

    قال العقيد محمد أبونعيمة، ممثل هيئة الرقابة الإدارية ، إن الهيئة نجحت في توفير عوائد مالية بلغت 32 مليار و314 مليون جنيه، خلال الفترة من أول سبتمبر 2018 وحتى نهاية أكتوبر 2019 في مجال كشف قضايا الفساد ومنع الفساد على مستوى الجمهورية.

    جاء ذلك خلال الاجتماع الذي نظمته جامعة جنوب الوادي، بالتعاون مع فرع هيئة الرقابة الإدارية بقنا للتوعية بمخاطر الفساد، وذلك تحت رعاية الدكتور يوسف غرباوى رئيس الجامعة وبحضور والدكتور عبدالمتين موسى رئيس الجامعة الأسبق والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة السابق ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء مجلس الجامعة.

    وأكد أبونعيمة أن الهيئة تتخذ العديد من الآليات للحد من الفساد من خلال التوعية والتواصل بشكل مباشر مع المواطنين وإجراء التحري وفحص الشكاوي، لافتاً إلى أنه تم إطلاق المرحلة الثانية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد برؤية ورسالة متطورة وحديثة عن طريق البنية المعلوماتية للدولة المصرية والتحول الرقمي ورقمنة خدماتها سعياً للفصل بين طالب الخدمة ومقدمها.

    وقدم العقيد محمد أبونعمة عرضًا توضيحيًا حول اختصاصات وصلاحيات هيئة الرقابة الإدارية وتوضيح الآليات التي تتخذها لمكافحة الفساد ومنع مسبباته، وعرض الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ٢٠٢٢/٢٠١٩ وأهدافها، وكذا دور الهيئة في إعداد قاعدة بيانات موحدة للمواطنين والشركات لتيسير تطبيق منظومة التحول الرقمي التي تسعى الدولة إلى تعميمها في كافة المحافظات بما يسهم في دعم اتخاذ القرار وتحقيق العدالة الاجتماعية من خلال تحديد الفئات المستحقة لبرامج الحماية الاجتماعية ومنظومة الدعم التمويني.

    كما استعرض جهود الهيئة في مجال التعاون الدولي لدعم تبادل الخبرات والتجارب الدولية في مجال مكافحة الفساد بالإضافة إلى دور الهيئة في التحري عن شاغلي الوظائف الإدارية العليا وتعديل اللوائح وتطوير الإجراءات القضائية لدعم العدالة الناجزة.

    وأعرب الدكتور يوسف غرباوي، عن سعادته بالتعاون القائم بين الجامعة وهيئة الرقابة الإدارية، مثمناً الدور العظيم الذي تقوم به الهيئة في الحفاظ على المال العام، مشيراً إلى حرص الجامعة على عقد الدورات التدريبية لرفع كفاءة العاملين بالجامعة.

    وأشار غرباوي إلى حصول الجامعة على المركز الثاني على مستوى الجامعة المصرية في التحول الرقمى، حيث أن الجامعة وضعت خطة لرقمنة كافة الخدمات الجامعية لتصبح أول جامعة بلا أوراق خلال عام 2021 وذلك سيؤدى إلى انجاز الأعمال بشكل أكثر سرعة، كما أن الجامعة حصلت مؤخراً على المركز الثالث في الأنشطة الطلابية نظراً لتميز الجامعة في تنظيم الفعاليات المتنوعة التي تساهم في تنمية الوعي لدى طلاب الجامعة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق