• بحث عن
  • كان طفلًا أثناء القبض عليه.. إخلاء سبيل متهم في أحداث الأزبكية بعد 6 سنوات من حبسه

    قال مركز بلادي للحقوق والحريات، إن محكمة جنايات جنوب القاهرة، قررت إخلاء سبيل عبد الرحمن محمد مصطفى الجندي، في أعقاب قرار النائب العام بإيقاف تنفيذ الحكم الصادر ضده بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا.

    وأوضح المركز، إن قوات الأمن ألقت القبض على عبد الرحمن الجندي، الطالب بالجامعة الألمانية، والبالغ عمرها وقتها 17 عامًا و10 أشهر، عشوائيًا من محيط ميدان رمسيس برفقة والده، يوم 6 أكتوبر 2013 فيما يعرف بـ”أحداث الأزبكية”.

    وخضع عبد الرحمن ووالده للتحقيق على ذمة القضية رقم 10325 لسنة 2013 جنايات الأزبكية، وواجه اتهامات الشروع في القتل العمد، والتجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح، ومحاولة اقتحام ميدان التحرير، والتعدي على المواطنين به، والتأثير على سلطات الدولة، وإتلاف الممتلكات العامة، ومقاومة السلطات.

    وعاقبت المحكمة، عبد الرحمن الجندي، بالسجن المشدد 15 عامًا والمراقبة لمدة 5 أعوان، في جلسة 30 سبتمبر 2014، ثم أصدرت محكمة النقض قرارها في 9 مارس 2016 بتعديل الحكم على جميع الأطفال في القضية ليخفف إلى 3 سنوات وفقًا لقانون الطفل، ولكن عبد الرحمن لم يستفد من القرار نظرًا لإهمال دفاعه تقديم الأوراق الثبوتية لكون عبد الرحمن كان دون الثامنة عشر وقت الواقعة، بحسب مركز بلادي.

    وأضاف المركز، أن محاميه تقدم بالتماس إعادة النظر للقضية، كما تقدمت أسرته بتقديم تظلم للنائب العام، ليصدر قرارًا بوقف تنفيذ الحكم مع إيداع عبد الرحمن الجندي بإحدى دور الملاحظة على أن يعرض أمام المحكمة المختصة خلال أسبوع، لتقرر الدائرة 41 جنايات اليوم، إخلاء سبيله بضمان محل إقامته.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق