• بحث عن
  • محكمة سودانية تقضي بإعدام 31 شرطيًا بتهمة قتل متظاهر

    أصدرت محكمة أم درمان في العاصمة الخرطوم، اليوم الاثنين، الحكم بالإعدام شنقًا على 31 من عناصر جهاز الأمن في قضية تعذيب وقتل المعلم أحمد الخير.

    وفي ذات السياق، قضت المحكمة بالسجن (3) أعوام على اثنين من المتهمين لإدانتهم بتهمة الاحتجاز غير المشروع للمجني عليه تحت المادة (21/164) من القانون الجنائي.

    وبرأت المحكمة في قرارها (7) متهمين من التهم المنسوبة إليهم لعدم كفاية الادلة والبينات المقدمة في مواجهتهم من الاتهام.

    وبحسب وسائل إعلام سودانية، احتشدت جماهير كبيرة جاءت من ولايات مختلفة من السودان منذ صباح اليوم بمجمع محاكم أمدرمان وسط، بالتزامن مع بداية جلسة النطق في قضية المعلم أحمد خير الذي اغتالته قوات النظام البائد في احتجاجات ثورة ديسمبر 2018، بمدينة خشم القربة بولاية كسلا.

    واستقبل سكان حي العباسية بمدينة أمدرمان وفد أهالي مدينة خشم القربة بشعارات الثورة والقصاص للشهداء حيث رددوا عدة شعارات ثورية منها: “الدم قصاص الدم ما نقبل الدية”.

    واعتقل الخير من منزله، في 27 يناير الماضي، من قبل عناصر تتبع لجهاز الأمن، حيث جرى اقتياده إلى أحد مقرات الأمن.

    جاءت الجلسة وسط اهتمام بالغ من قبل الشارع السوداني، حيث دعا “تجمع المهنيين”، في بيان له، الجماهير لحضورها تأكيدًا لدعم المطالبات المستمرة بالقصاص من قتلة حراك ديسمبر على خلفيه الجريمة التى اهتز لها كل بيت سوداني، والشارع الذي أصابه مقتل المعلم أحمد الخير، تحت التعذيب داخل المعتقل، بعد مرور عام على وقوعها، وبعد 22 جلسة، اتهم فيها 41 من المنتمين للنظام السابق بمنطقة خشم القرية شرق السودان.

    يذكر، أنه قبل أيام قليلة، قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك: “إن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا”، مؤكدًا أن العدالة ستتحقق لقتلى الاحتجاجات التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق