• بحث عن
  • “سُجنت 5 أشهر وفكرت في الانتحار”.. منى فاروق تودع عامًا صعبًا وتستقبل 2020 من دبي (صورة)

    أحمد شعراني

    “كن التغيير الذي تريد أن تراه في العالم، 2020 سنة جديدة سعيدة علينا جميعا”، بهذه الكلمات بفستان أحمر أنيق، تبدأ الفنانة الشابة منى فاروق عامها الجديد من مدينة دبي بالإمارات، حيث تصور هناك عمل فني جديد لم تكشف عن تفاصيله بعد.

    منى فاروق
    منى فاروق

    وودعت منى فاروق 2019، هذا العام الذي كان بالطبع صعبًا للغاية عليها، وذلك بعد أزمة تورطها في فيديوهات جنسية رصدتها مباحث الإنترنت تظهر فيها منى وفنانة أخرى تدعى شيما الحاج، فتم رصدهما وبتقنين الإجراءات تم القبض عليهما، وشهدت القضية العديد من المحطات بعد ذلك.

    حيث ألقت عليها الأجهزة الأمنية يوم 7 فبراير 2019، بتهمة ارتكاب فعل فاضح ونشر الفسق والفجور في المجتمع عن طريق نشر فيديوهات جنسية لهما، “القاهرة 24” علم آنذاك من مصادر أمنية، أنه تم القبض على الفنانتين في منطقتي مصر الجديدة ومدينة نصر حيث تمت عملية القبض على منى فاروق من أحد كافيهات منطقة شمال القاهرة.

    عدم استكمال إجراءت خروج منى فاروق وشيما الحاج وتأجيل إخلاء سبيلهما

    واعترفت منى وشيما وقتها بممارستهما الجنس مع مخرج معروف داخل شقة سكنية بدائرة العجوزة، وأمرت نيابة مدينة نصر بحبس الفنانتين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وقرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، تجديد حبسها بتهمة نشر فيديو فاضح، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وأصدر النائب العام المستشار نبيل صادق، قرارًا بحظر النشر فى قضية الفيديوهات الجنسية، وأرسل القرار إلى الهيئة الوطنية للإعلام.

    فيديوهات منى انتشرت وقتها بشكل كبير على المواقع الإباحية، حتى أطلقت فتاة مصرية تُدعى مريم عوض، حملة لجمع توقيعات إلكترونية، من أجل الضغط على موقع بورنو شهير لحذف الفيديو الجنسي للفنانتين الشابتين، منى فاروق، وشيما الحاج.

    وتجدد حبس منى 15 يوما أخرين، وتم تجديدها مرة أخرى، وتجددت بعد ذلك لـ 45 يوم، وتقدم دفاع الفتاتين باستئناف على التجديد وقتها رفضته محكمة جنايات القاهرة، مع استمرار حبسهم، إلى أن جاء يوم 13 يونيو وقررت المحكمة إخلاء سبيل منى فارق وشيما الحاج على ذمة القضية، بعدما قررت غرفة المشورة بمحكمة السادس من أكتوبر، إخلاء سبيل الإعلامية رنا هويدي، على خلفية اتهامها في قضية الفيديوهات الجنسية.

    ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد، وإنما كانت أزمة منى الكبيرة، هو مواجة العالم بوصمة العار، حيث قيل أنها واجهت أزمة كبيرة مع عائلتها، وسرعان ما تجاوزت الأمر، وإنما بقي التسامح مع المجتمع، الأمر الذي بات صعبًا، وأودى بها للتفكير في الانتحار مؤخرًا، بعدما تركت مصر وسافرت عدة دول عربية حتى استقرت في دبي بحجة تصوير فيلم جديد.

    حيث ردت منى على التعليقات السلبية لها عبر صفحتها على انستجرام في إحدى المرات قائلة: “انتو عارفين أن ردودكم دي، ممكن توصل أي حد للانتحار، ربنا يهديكم”، ووجه بعض جمهور الفنانة النصائح لها قائلا: “اختفي شويه عن الأنظار، متستفزوش الناس… وربنا يهديكي انتي”.

    منى فاروق تشعل “السوشيال ميديا” بعد تفكيرها فى الانتحار.. كيف رد عليها جمهورها وبما نصحوها؟

    لكن في النهاية انتهى 2019 المزعج بالنسبة لمنى، وتستقبل اليوم عامًا جديدًا، لا نعلم هل ستظل منبوذة من قِبل البعض، أم سيتسامح معها المجتمع وتبدأ في العودة مرة أخرى لعملها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق