• بحث عن
  • إصدار أول خريطة “إلكترونية” للتراث الحضاري والمواقع الأثرية بالشرقية (صور)

    إسلام عبدالخالق

    أعلن الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إصدار أول خريطة إرشاديه إلكترونية للتراث الحضاري والمعالم الأثرية الموجودة بالمحافظة.

    وأوضح المحافظ، في تصريحات له، اليوم السبت، أن الخريطة متوفرة من خلال الموقع الإلكتروني للمحافظة، لتكون بمثابة نافذة إلكترونية جديدة، للتعريف بما تمتلكه المحافظة من تراث مادي ولا مادي.

    وكذلك المواقع الأثرية والمباني ذات الطراز المعماري المتميز، فضلًا عما تشتهر به من حرف يدوية وفنون شعبية، بجانب التعريف بمسار رحلة العائلة المقدسة على أرض الشرقية.

    إصدار أول خريطة "إلكترونية" للتراث الحضاري
    إصدار أول خريطة “إلكترونية” للتراث الحضاري

    وأشار غراب، إلى أن تراث الشعوب يُعد المكون الأساسي لشخصية الإنسان في علاقته بالمكان الذي يقطن فيه، ما يؤكد أهمية حماية التراث والحفاظ عليه من أجل الأجيال القادمة لما يُمثله ذلك من تحديات في ظل الحداثة والتطور العمراني، الذي يشهده العالم.

    ونوه، بأنه تم إطلاق نافذة جديدة لخريطة التراث الحضاري والمعالم الأثرية للمحافظة لتصبح حلقة وصل بالمواطن لتعريفه بأهم المعالم الأثرية، حيث تضم المحافظة أكثر من 115 موقعًا أثريًا من آثار فرعونية وإسلامية وقبطية، بينها مناطق الآثار المعروفة بـ”صان الحجر، وتل بسطا”، ومساجد “محمد علي” و”سادات قريش”، وكنيسة “كفر الملاك ميخائيل” بمنيا القمح.

    إصدار أول خريطة "إلكترونية" للتراث الحضاري
    إصدار أول خريطة “إلكترونية” للتراث الحضاري

    من جانبها، أوضحت الدكتورة رشا حسن، مدير إدارة التراث الحضاري بديوان عام المحافظو، أنه عند تصفح النافذة الجديدة سيتم عرض مجموعة من الخرائط، منها “الخريطة التراثية” ورحلة العائلة المقدسة، والحرف اليدوية والأنشطة والفاعليات، وبالضغط على كل واحدةٍ منها يمكن التعرف على المواقع الأثرية والحرف اليدوية والمباني ذات الطراز المعماري المتميز والفنون الشعبية بكل مركز ومدينة، فضلًا عن إتاحة كافة المعلومات والبيانات الخاصة بكل جزء منها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق