• بحث عن
  • اتحاد الكرة يرد على سخرية محمد صلاح: “مانقدرش نعاقبه”

    محمد المهدي

    رد مصدر باتحاد الكرة الحالي برئاسة عمرو الجنايني، على سخرية الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، من فوز الاتحاد المصري لكرة القدم بجائزة أفضل اتحاد في قارة إفريقيا لعام 2019 بالأمس، وتسلم المهندس هاني أبو ريدة الجائزة في حفل كاف الذي أقيم بسهل حشيش بالغردقة.

    وسخر محمد صلاح من حصول الاتحاد المصري لكرة القدم على أفضل اتحاد في إفريقيا 2019، في حفل الأفضل في إفريقيا الذي أقيم مساء أمس في الغردقة.

    ونشر صلاح صورة لابنته مكة في خاصية “ستوري” على حسابه بـ”انستجرام”، وعلق عليها قائلا: “جائزة أفضل اتحاد تذهب إلى..” مشيرًا إلى ابنته مكة.

    محمد صلاح يسخر من فوز الاتحاد المصري بجائزة الأفضل في إفريقيا 2019 (صورة)

     

    وسأل “القاهرة24 “ عضو باللجنة الخماسية المؤقتة لإدارة الكرة المصرية عن سخرية صلاح من اتحاد الكرة معلقًا على الأمر بالقول إن صلاح يقصد اتحاد الكرة السابق، ولا يقصد اللجنة المؤقتة، خاصة أن الأزمة دارت بينه وبين الاتحاد السابق بخصوص الإعلانات والرعاة وليس اللجنة المؤقتة.

    وتابع: كما أن صلاح سخر من حصول الاتحاد السابق على الجائزة رغم قرار إقالته بعد الخروج المبكر من بطولة أمم إفريقيا.

    وتابع المصدر أن اللجنة لا تستطيع اتخاذ أية عقوبات ضد محمد صلاح أو معاتبته على هذه السخرية من اتحاد الكرة خاصة أنه نجم عالمي ولا يمكن إيقافه أو حرمانه من المشاركة مع المنتخب الأول لاسيما أنه العنصر الأبرز في الفراعنة ووجوده هام وضروري.

    ساديو ماني: سعيد بالفوز وفخور بوجودي بينكم “شكرًا للشعب المصري”

    أبوريدة عقب التكريم: “الدولة المصرية وجماهير مصر هم من يستحقون الجائزة”

    أعرب المهندس هاني أبو ريدة عضو المجلس التنفيذي بالاتحادين الدولي والإفريقي لكرة القدم، عن سعادته بفوزه بجائزة أفضل رئيس اتحاد كرة قدم أهلي داخل قارة إفريقيا عام ٢٠١٩، في حفل الأفضل داخل القارة السمراء، المقام في سهل حشيش بالغردقة، موجها الشكر إلى أحمد أحمد رئيس كاف، متمنيا لكل الضيوف إقامة سعيدة في مصر.

    وقال أبو ريدة في تصريحاته عقب تتويجه بالجائزة: “يشرفني الوقوف أمامكم للمرة الثانية خلال 3 سنوات فقط، أخبروني أنه تم منحي الجائزة هذا العام، نظرا للجهود المبذولة في تنظيم أفضل نسخة من بطولة الأمم الإفريقية عبر التاريخ، في صيف ٢٠١٩ الماضي، بالإضافة إلى الإعداد الجيد لمنتخبنا الأوليمبي وفوزه ببطولة الأمم الإفريقية تحت ٢٣ سنة”.

    وأضاف أبو ريدة: “فزنا بهذه الجائزة في المرة الأولى قبل سنتين، نظرا للجهود المبذولة في تعظيم المشاركة المجتمعية في كرة القدم، والنجاح في تأهل منتخب مصر إلى بطولة الأمم الأفريقية ٢٠١٧ في الجابون، بعد غياب دام ثلاث نسخ متتالية، والوصول إلى نهائي هذه البطولة في نفس الوقت، وكذلك النجاح في التأهل إلى كأس العالم بروسيا، بعد غياب ٢٨ سنة عن البطولة الأهم عالميا”.

    وعاد ليقول” “يجب منح جائزة هذا العام لمن يستحقها قبلي، إلى فخامة رئيس الدولة، السيد عبد الفتاح السيسي، ومن بعد سيادته، جميع المسئولين بالدولة المصرية، وخاصة السيد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وصديقي العزيز الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة، .. لقد نجحوا في فعل٠٠ المستحيل لإعادة بناء وتجديد الملاعب في غضون 5 أشهر فقط من إعلان قرار كاف بأن مصر ستكون البلد المضيف لبطولة كأس الأمم الأفريقية ٢٠١٩”.

    وأكمل: “أريد أن أقدم هذه الجائزة إلى جميع مسئولي الأمن المصريين، لما بذلوه من جهود مذهلة لتأمين هذا الحدث الضخم، ليؤكدوا للعالم بأسره أن مصر ستبقى إلى الأبد أرض الأمن والسلامة والأمان”.

    وأنهى حديثه قائلا: “أقدم هذه الجائزة لزملائي في مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم ، وأعضاء الجمعية العمومية، وكذلك أخص بها أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، والمتطوعين المذهلين، وجماهير كرة القدم المصرية الذين احتضنوا نظرائهم من أفريقيا والعالم وقدموا نموذجا رائعا ومثاليا في تشجيع وعشق وطنهم،

    وأنهى حديثه بشكر رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد على هذه الجائزة وزملائه رؤساء اتحادات القارة، وتمنى لهم كل التوفيق من أجل مستقبل لامع لكرة القدم في إفريقيا،

    وتمنى عاماً سعيداً لجميع أفراد أسرة كرة القدم في جميع أنحاء العالم بقيادة رئيس FIFA السيد جياني إينفانتينو.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق