• بحث عن
  • احتكار زيارة بيت الله.. طلب إحاطة بشأن سيطرة شركات سياحة على تأشيرات العمرة

    تقدم النائب محمد فؤاد بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجهًا إلى المهندس مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وذلك بشأن وجود ممارسات مخالفة في تنظيم تأشيرات الحج والعمرة، مما يترتب عليها ضررًا بالغًا للمعتمرين والحجاج.

    وأوضح فؤاد، أن هناك شبهة مماراسات احتكارية للتأشيرات بشكل ودي مقنن، بين الشركات، مما يتسبب في ارتفاع أسعار التأشيرات، حتى وصلت قيمتها إلى قرابة 8500 جنيه حاليًا، بينما تصل سعر التأشيرة رسميًا قرابة 800 ريال، أي ما يعادل قيمة 3408 جنيهات مصرية، مع حجز البعض للتأشيرات لخروجها في مواسم معينة لبيعها بسعر أعلى.

    وأورد النائب، وجود حصص تأشيرات للشركات بالمخالفة لحكم محكمة القضاء الإداري في الدعوى رقم 26543 لسنة 72 ق،  والتي نصت في حكمها القرار التنظيمي الصادر من وزارة السياحة، بصفتها باعتماد ضوابط اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة للعام الهجري 1440 / 2019م، والمكمل للقرار الوزاري رقم 73 لسنة 2014.

    وأورد فؤاد، وجود مواعيد محددة لموسم العمرة، بما يمنع المواطنين في الحق بالاعتمار كباقي دول العالم في أي وقت، أسوة بالدول الأخرى، وفقًا للمدد المحددة من المملكة.

    وأكد النائب محمد فؤاد، أن كل تلك المخالفات يترتب عليه إضرارا ماديًا ومعنويًا للمواطنين، في الحق بقيامهم بشعائرهم الدينية الرئيسية، ونجد أن السياحة الدينية تحولت إلى تجارة يتحقق فيها مبدأ الإثراء بلا سبب.

    كما يتوافر بها احتكار نتيجة الممارسات التدليسية لبعض الشركات في بيع وشراء حصص التأشيرات، والتحكم في بيعها ومواعيد توفيها وأسعارها بشكل يضر بأموال المعتمرين والحجاج، لذا نرجوا إحالة طلب الإحاطة الى لجنة السياحة لبحثه واتخاذ ما يلزم حياله.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق