رئيس التحرير
محمود المملوك

النائب محمد فؤاد: “من يحمي رئيس اللجنة الأوليمبية رغم تراخيه في عمله؟”

القاهرة 24

ناقشت لجنة الشباب والرياضة، اليوم، طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد فؤاد، حول تراخي اللجنة الأوليمبية، واللجنة المصرية لمكافحة المنشطات في أداء عملها، مما تسبب في تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال المصرى دوليًا.

وقال النائب محمد فؤاد، خلال اجتماع لجنة الشباب والرياضة لمناقشة طلب الإحاطة بحضور الوزير أشرف صبحي، أن تراخي اللجنة الأوليمبية برئاسة هشام حطب، واللجنة المصرية لمكافحة المنشطات في أداء عملها، تسبب في تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال المصرى دوليًا وتجميد عضويته لمدة عامين إلى جانب تغريمة 200 ألف دولار، وذلك بناءً على توصية من قبل اللجنة الخاصة بمكافحة المنشطات.

وأشار فؤاد، إلى أن هذة الواقعة ليست الأولى من نوعها، ففي عام 2016، كان قد صدر قرار بإيقاف مصر لمدة عامين بسبب اكتشاف 7 حالات إيجابية، أثناء مشاركة منتخب الناشئين في البطولة الإفريقية بمصر، وترتب على هذا حرمان كل اللاعبين واللاعبات المصريين من خوض منافسة التأهيل لأوليمبياد طوكيو 2020.

وأكد فؤاد، أن اللجنة الأوليمبية هي المسئولة كليًا، وبشكل مباشر عما حدث وفقًا للمادتين 36 و37 من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017، وعلى الرغم من ذلك لم يتم محاسبة رئيس اللجنة عن هذا الإهمال والتراخي من قبل وزارة الشباب الرياضة.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن اللجنة المصرية لمكافحة المنشطات أيضًا تتحمل المسئولية حيث أن دورها يتمثل في التأكد من عدم تعاطى أيًا من اللاعبين المشاركين منشطات قد ينتج عنها ما سبق ذكره، خاصةً أنها منوط بها متابعة وتنفيذ المواثيق الدولية لمكافحة المنشطات داخل جمهورية مصر العربية وفقًا للمادة 34 من القانون رقم 71 لسنة 2017.

وتسائل فؤاد، خلال إجتماع لجنة الشباب والرياضة، عن تكاسل الوزارة عن القيام بدورها ومحاسبة المقصرين خاصة رئيس اللجنة الأوليمبية؛ موجهًا حديثه لوزير الشباب والرياضة عمن يحمي هشام حطب.