• بحث عن
  • الدولار الأمريكي يواصل تراجعه أمام الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم الثلاثاء

    شهد سعر الدولار الأمريكي في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، انخفاضًا أمام الجنيه المصري، ليستكمل مسيرة الانخفاض التي بدأت منذ شهر، حيث سجل سعر الدولار اليوم 15.87 جنيهًا للشراء، و15.97 جنيهًا للبيع.

    وفي ذلك الإطار، يستعرض “القاهرة 24” أسعار الدولار الأمريكي في البنوك المصرية خلال تعاملات اليوم:

    العملةالسعر بالجنيه السوداني في البنك المركزيالسعر بالجنيه السوداني في السوق السوداء
    الدولار الأمريكي45,2291
    الريال السعودي12,0624,25
    الجنيه المصري2,825,70
    الدينار الكويتي147,74232,60
    الريال العماني117,49193
    الدينار البحريني119,89182,30
    الدينار الليبي32,2741,50
    اليورو الأوروبي50,71102
    الدرهم الإماراتي12,3124,80
    الريال القطري12,4224,95
    الجنيه الإسترليني58,49117,40
    الدولار الأسترالي31,1642,40

    الدولار يواصل تراجعه أمام الجنيه (تفاصيل)

    يأتي هذا التراجع، نتيجة زيادة ملحوظة في موارد البنوك من النقد الأجنبي، وخاصة من استثمارات صناديق النقد الأجنبي فى الأسواق المالية المصرية.

    جدير بالذكر، أن إجمالي تدفقات النقد الأجنبي للبنوك سجل حوالي 1.7 مليار دولار منذ يوم الأربعاء الماضي حتى اليوم.

    لماذا تراجع الدولار إلى أقل من 17 جنيهًا لأول مرة منذ عامين؟!.. خبراء يُجيبون

    وكان أرجع خبراء مصرفيون تراجع الدولار لمستوى أقل من 17 جنيهًا لأول مرة منذ عامين، بعد أن كاد يصل إلى 19 جنيهًا متأثرًا ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، وذلك لعدد من العوامل والمؤشرات الاقتصادية على رأسها تحسن حجم الاحتياطي الأجنبي وزيادة التدفقات النقدية واستثمارات أدوات الدين.

    تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري في التعاملات الرسمية في البنوك حتى لامس مستوى 16.99 جنيهًا بعد فترة من التراجع التدريجي خلال الأشهر الماضية مما يجعله أكبر تراجع خلال عامين بمقدار جنيه.

    وهبط الدولار في غالبية البنوك منذ بداية العام بمقدار 1 جنيه، ليسجل في تعاملات اليوم الخميس 16-5-2019 نحو  16.99 جنيهًا للشراء، ونحو 17.09 جنيهًا لسعر البيع.

    يقول محمد عبد العال، الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة بنكي قناة السويس والعربي، إن تراجع الدولار لأقل من 17 جنيه الفترة الحالية جاء متأثرا بعدد من العوامل بدأت في 2016 مع تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والذي بدأ بتعويم الجنيه، وبالتالي أصبح الجنيه يخضع لآلية العرض والطلب، ومن ثم توافر المعروض من الدولار، كما أن البنك المركزي أعلن عن توفر سعر حر وبالتالي القضاء على “الدولره” ومن ثم توجهت التدفقات الدولارية على الجهاز المصرفي والتي قدرت بنحو 150 مليار دولار منذ التعويم وحتي نهاية 2018، ومن ثم ولم يعد هناك نقص في الجهاز المصرفي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق