• بحث عن
  • تفريغ كاميرات مستشفى “أزهر دمياط” لكشف هوية شخص اصحطب طفلة تعرضت لتعذيب وحشي

    دمياط - عماد منصور

    يبذل قسم شرطة دمياط الجديدة، جهودًا مكثفة، لكشف هوية شخص اصطحب طفلة لمستشفى الأزهر بدمياط الجديدة وهي في حالة حرجة، ثم تركها وهرب.

    وفوجئ العاملين بمستشفي الأزهر بدمياط الجديدة، مساء أمس، بشخص يحمل طفلة في حالة إعياء تام، وأكد لموظفي الاستقبال بالمستشفى أنه والدها، وأن الطفلة سقطت من الدور الرابع لمنزلها، وعلى الفور، قام فريق طبي بالكشف عن الطفلة، حيث تبين أنها تُدعى هنا مجدي، وتبين وجود إصابات بالغة بأجزاء مختلفة من جسمها، وآثار تعذيب وحشي وإنهاك للقوى.

    كما أكدت الأشعة التي تم إجراؤها للطفلة، إصابتها بنزيف حاد في المخ وكسر بالضلوع، علاوة على وجود تجمع دموي بالبطن، وصعوبة في الإدراك، وتم إيداعها علي الفور غرفة العناية المركزة لخطورة حالتها.

    وعندما لاحظ الشاب تشكك الأطباء في حالتها، وتأكيدهم تعرضها لتعذيب وحشي، غافلهم وفرّ هاربًا، أثناء قيام المستشفى بتحرير محضر شرطة وإثبات حالة الطفلة التي ترقد داخل العناية المركزة بمفردها دون مرافق.

    وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته لنيابة كفر سعد، التي أمرت بموافاتها بتقرير طبي بحالتها، وتكليف الأجهزة الأمنية تفريغ كاميرات المراقبة داخل المستشفى للكشف عن هوية الشخص الذي كان بصحبة الطفلة أثناء دخولها المستشفي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق