• بحث عن
  • أردوغان: تركيا ستمنح تراخيص للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط تنفيذًا لاتفاقنا مع “السراج”

    قال رجب طيب أردوغان، رئيس تركيا، إن بلاده ستبدأ في منح تراخيص للتنقيب والحفر في شرق البحر المتوسط، العام الحالي، تنفيذًا للاتفاق الذي أبرمته بلاده مع حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

    وأضاف أردوغان، خلال اجتماع في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، لتقييم إجراءات الحكومة التركية خلال عام 2019، أنه بموجب الاتفاقية الموقعة بين حكومة بلاده وحكومة الوفاق في ليبيا، لم يعد ممكنًا التنقيب أو تمرير الأنابيب في المناطق البحرية المشمولة في الاتفاق، دون موافقة البلدين.

    وزعم الرئيس التركي، أنه لا يمكن لأي جهة القيام بأنشطة التنقيب في المناطق البحرية المشمولة بالاتفاق التركي الليبي في البحر المتوسط، مؤكدًا إرسال جنود أتراك إلى ليبيا للحفاظ على استمرارية الحكومة الشرعية هناك، ولإحلال السلام والاستقرار في ليبيا، على حد قوله.

    وفي سياق متصل، قال يورجوس لاكوتريبس، وزير الطاقة القبرصي، خلال كلمته بالاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط، إن نجاح المنتدى يعد دليل قوى على الرؤية المشتركة للأعضاء المؤسسين لتعزيز الرخاء والاستقرار بشرق المتوسط خاصة بعد التداعيات الأخيرة بالمنطقة.

    وأشار وزير الطاقة القبرصي، إلى أن توقيع مذكرة التفاهم بين تركيا وليبيا يعد دليل على استراتيجية تركيا لانتهاك القوانين الدولية، وأن الهدف الأساسي لانشاء المنتدى هو السيطرة الكاملة على مواردنا الغازية والتعاون لمصلحة الشعوب وفق قواعد تحترم حقوق الأعضاء، مؤكدًا أن المنتدى سيسهم في حل المشكلات التي تواجه الشركات للعمل في المناطق الاقتصادية.

    فيما ألمح وزير الطاقة الإسرائيلي، إلى أن البحر المتوسط ملك للجميع، ولا تستطيع دولة امتلاكه أو إعاقة عمليات الشحن وانتقال الغاز من شرق المتوسط لأوروبا، موضحًا أن ذلك هو الرد على تساؤل بشأن التصرف في حالة قيام تركيا بإعاقة الطريق في البحر المتوسط.

    ولفت، إلى أن المنطقة الاقتصادية ليست منطقة دولية ولا تستطيع أي دولة فرض سيطرتها عليها، معربًا عن أمله في أن يتم تطوير حقل غزة مارينا الفلسطيني خلال العام الحالي، مبينًا أن المنتدى سيساعد رغم الخلافات السياسية في تنمية الحقل لصالح الشعب الفلسطيني.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق