• بحث عن
  • القبض على تنظيم “لمياء وروناء” لاستدراج ضحايا زواج المتعة بالإسكندرية

    الإسكندرية - ماهر بركة

    لمياء وروناء، طالبتان جامعيتان ، قررتا الثراء السريع، قاما بالتواصل مع الراغبين فى المتعة الحرام والراغبين فى زواج المتعة خاصة من كبار السن الأثرياء، وذلك عبر التواصل مع ضحاياهما خلال موقع إلكتروني تخصص فى تسهيل الزواج، واستدراجهما وتخديرهم وسرقتهم.

    ضبط رجال مباحث سيدى جابر، طالبتين جامعيتين، نهجا مسلكا إجراميا، حيث قاما بإيقاع عشرات من الرجال كبار السن، والراغبين فى زواج المتعة، بدعوى اللقاء الأول بين الطرفين، ثم يتقابلا فى مسكن المجنى عليه، ويخدرا المجنى عليه بوضع مخدر داخل المشروب، ثم تسرقان كل محتويات الشقة، وتلوذان بالفرار.

    البداية عندما تلقى اللواء سامى غنيم، مدير أمن الاسكندرية، بلاغا من العميد رمضان عبد الرحمن مفتش مباحث شرق الإسكندرية، يفيد بوصول رجل كبير فى السن، فى حالة خطرة وتم وضعه فى العناية المركزة بأحد المستشفيات، نتيجة تخديره بكمية كبيرة من المخدر، متهما فتاتين بتخديره وسرقته وسرقة محتويات الشقة.

    بعد ضبط المتهمين في واقعة “شهيد الشهامة” بالدقهلية.. إجراء من محامي المجني عليه

    على الفور تم تشكيل فريق بحث من رجال المباحث برئاسة المقدم محمد الخبي، رئيس مباحث قسم شرطة سيدى جابر، والرائد جلال منصور معاون أول مباحث القسم، وبتكثيف جهود البحث وبالتحري وبعد سماع المجنى عليه، توصلوا إلى تحديد هوية مرتكبى الحادث، وهما “لمياء.ع.م”، و”روناء.ر.ح.ع”، طالبتان بالجامعة، وتم تتبع أماكنهما وإلقاء القبض عليهما.

    وبالفحص تبين أن المتهمتين، تقومان باستدراج ضحاياهما من الأثرياء راغبي المتعة الحرام أو زواج المتعة، عبر مواقع الزواج الإلكترونية، ويتقابلان في شقة المجني عليه، وبعد قضاء وقت مع بعضهما، يضعن كمية المخدر في المشروب لتخدير الضحية، وبعدها يقومان بالاستيلاء على كل ما يملكه المجنى عليه إلى جانب محتويات الشقة.

    كما تبين أن المتهمتين، استدرجا عشرات الضحايا، ولم يكتشف أمرهما بسبب خوف المجنى عليهم من الإبلاغ، إلا أن المرة الأخيرة كادت تموت ضحيتهما بسبب زيادة كمية المخدر التى وضعاها للمجنى عليه في المشروب.

    تم تحرير محضر بالواقعة رقم 278 لسنة 2020 جنح سيدى جابر، وجار العرض على النيابة العامة لتباشر معهما التحقيق.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق