• بحث عن
  • “عواد باع مكانه”.. من حلم حراسة المنتخب إلى حارس ثالث بالزمالك

    ياسمين حسين

    أصبح محمد عواد حارس مرمى نادي الزمالك المنتقل إلى صفوف القلعة البيضاء في مطلع الموسم الحالي في المركز الثالث ضمن ترتيب مركز حراسة المرمى داخل الفريق.

    محمد عواد، الذي جاء إلى الزمالك لتحقيق حلمه وإجبار الجهاز الفني لمنتخب مصر على التواجد ضمن قائمة الفراعنة في المواجهات الدولية، بينما تعاقد معه الفارس الأبيض لإنقاذ الفريق بعد الإصابة التي أطاحت بمحمود عبد الرحيم “جنش” حامي عرين القلعة البيضاء وجعلت مركز حراسة المرمى في الفريق في مهب الريح.

    مصالح متبادلة جمعت بين عواد والزمالك أراد الطرفان أن يحققاها معًا، خاصة بعدما ترسخ لدى الحارس فكرة ضرورة تواجده داخل صفوف أحد قطبي الكرة المصرية، لضمان حظوظه مع المنتخب بعد ثورته العارمة التي فجرها عقب استبعاده من قائمة الفراعنة في منافسات كأس الأمم الإفريقية الماضية، وجعلته يفتح النار على أحمد ناجي مدرب حراس مرمى المنتخب في ذلك الوقت، مطالبًا بحقه في تمثيل المنتخب في ظل الأداء المميز الذي قدمه رفقة الوحدة السعودي أثناء فترة إعارته.

    وفي بداية مشوار حارس الإسماعيلي السابق مع الزمالك، حافظ على نظافة شباكه في أول مواجهتين ضمن منافسات الدوري، لكن سرعان ما بدأت شباكه تستقبل الأهداف، حيث حرس عرين الفارس الأبيض في 7 مواجهات داخل البطولة المحلية استقبلت شباكه 7 أهداف أخرها ثلاثية من لاعبي طلائع الجيش، إلى جانب الثلاثية التي تلقاها من مازيمبي الكونغولي.

    مستوى عواد مع الفريق جعله محط انتقاد كبير من جماهير القلعة البيضاء التي علقت أحلامها عليه في الحفاظ على نظافة الشباك، جعله السبيل للفرنسي باتريس كارتيرون لإعادة الحارس إلى مقاعد البدلاء لصالح محمد أبو جبل حارس سموحة السابق.

    وأثبت أبو جبل، تألقه مع الفارس الأبيض واستطاع الخروج بشباك نظيفة خلال مواجهات الدوري الثلاث التي أسندت إليه بعد خروج عواد من حسابات المشاركة، إلى جانب تلقيه هدف وحيد في لقائي إفريقيا الذي شارك خلالهما مؤخرًا.

    بعدها حدث تغيير في ترتيب حراس المرمى داخل الزمالك، فبعد أن كان عواد الحارس الأول وأبو جبل بديلًا له، انعكس الترتيب ليحجز حارس سموحة السابق مقعده الأساسي في التشكيل.

    قد يكون تواجد عواد في المركز الثاني لحراسة المرمى أمر مقبول نسبيًا، لكن ما حدث خلال مواجهة طنطا كان لافتًا للانتباه بعدما أراد كارتيرون إراحة أبو جبل وفؤجئ الجميع بمشاركة محمد صبحي الحارس الناشئ بشكل أساسي في تشكيل اللقاء وتواجد عواد على مقاعد البدلاء ليصبح بذلك حارسًا ثالثًا في القلعة البيضاء، إلى جانب كونه بديلًا لحارس ما زال في مطلع مشواره.

    وفي الفترة الأخيرة، عاد جنش الحارس الأساسي للزمالك الذي طالما حافظ على عرين الفارس للمشاركة في التدريبات الجماعية تمهيدًا لعودته من جديد، الأمر الذي يعني أن عواد من الممكن أن يصبح الرابع في ترتيب الحراس، فهل يستطيع المطالب بالانضمام إلى منتخب مصر تحمل وضعه الجديد في القلعة البيضاء؟.

    اقرأ أيضا

    “عايم في بحر الغدر”.. كواليس “نفسنة” عواد وأبو جبل في الزمالك (صور)

    هل يرضخ كارتيرون لطلب محمد عواد ويتراجع عن قراره؟.. تعرف على التفاصيل

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق