رئيس التحرير
محمود المملوك

حسام موافي: السجائر أفضل دواء للاكتئاب.. ويوجد مليار مدخن على مستوى العالم

القاهرة 24

حذر الدكتور حسام موافى، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العينى، من مخاطر التدخين، وأثاره الخطيرة، مشيرًا إلى أن 80% من المرضى بسرطان الرئة ترجع إصابتهم للتدخين.

وقال “موافى” خلال حواره مع الإعلامى محمود سعد، ببرنامج “باب الخلق” المذاع على شاشة “النهار”، إن التدخين ضار جدًا لأكثر من جهاز بالجسم وأهمهم الرئة، موضحًا أن مدمن السجائر مريض ويمكن علاجه.

وأشار إلى أنه يوجد مليار مدخن على مستوى العالم، مضيفًا :”النيكوتين أفضل مادة للاكتئاب، ولكنها تعمل لوقت صغير وزيادتها تؤثر سلبًا على المدى الطويل.. وأفضل دواء للاكتئاب هو السجائر، ولكن المشكلة الحقيقية فى الدخان وورق السجائر، وخلل ضربات القلب”.

كما حذر الدكتور حسام موافى، من “الشيشة” موضحًا أنه حجر الشيشة بـ 80 سيجارة.

دراسة تؤكد: التدخين يقرب صاحبه من الموت 3 مرات عن غيره

وفي وقت سابق، تساءل الدكتور حسام موافي، عن ظهور الفنانين في حلقات تلفزيونية وهم يدخنون السجائر لاسيما وأن هناك الكثير من يقومون بتقليده.

وأضاف موافي، خلال تقديمه برنامج «ربي زدني علما»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن شرب السجائر لن تضيف شيء إلى المحتوى التلفزيوني مطالبا من المسئولين بحجب أي مشاهد بها تدخين أو المخدرات.

وتابع الدكتور حسام موافي، أنه الشخص الذي يريد الإقلاع عن التدخين بالانقطاع عن التدخين نهائيا وسوف يشعر بالضيقة لمدة أسبوع فقط حتى يصبح مستوى النيكوتين في الدم صفر مثله مثل باقي الأشخاص الطبيعيين.

حسام موافى: لصقات الإقلاع عن التدخين تحدث خللا في ضربات القلب (فيديو) 

يذكر أن أثبتت دراسة حديثة أن السجائر تلحق الأذى بشكل كبير على الجهاز القلبي الوعائي، أو ما يعرف بنظام الدورة الدموية، وحسب موقع “ميديكال ديلي” المهتم بالطب.

وأكد الباحثون أن المدخنين عرضة 3 مرات أكثر من غيرهم للوفاة بسبب مرض مرتبط بالقلب أو الدورة الدموية، مقارنة بغير المدخنين.

عاجل