• بحث عن
  • نجم إنبي لـ”القاهرة 24″: لست قلقًا من أزمات الزمالك.. وهذا موعد انضمامي للفارس الأبيض

    ياسمين حسين

    دخل نادي الزمالك، في مفاوضات جادة مع مسئولي إنبي خلال الفترة الحالية من أجل الحصول على خدمات على فوزي الظهير الأيمن للفريق البترولي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

    وكشف علي فوزي، الظهير الأيمن لفريق إنبي عن حقيقة مفاوضات الزمالك في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24” مؤكدًا أن إدارة القلعة البيضاء قد قدمت عرضًا رسميًا لإدارة فريقه الحالي من أجل الحصول على خدماته بالفعل خلال يناير الجاري.

    وتابع في حديثه: “إدارة إنبي رفضت رحيلي خلال الفترة الحالية وتمسكت باستمراري في صفوف الفريق، لكنها أخبرت الزمالك بإمكانية خروجي من الفريق البترولي في انتقالات الصيف المقبل”.

    واستكمل علي فوزي: “تلقيت إتصالاً هاتفيًا من جانب أمير مرتضي منصور المشرف العام على فريق كرة القدم بالزمالك أخبرني خلالها برغبة الزمالك في ضمي خلال الشتاء الحالي وتواصلوا مع وكيلي وأبديت رغبتي في الانتقال إلى القلعة البيضاء”.

    وأردف: “هذه ليست المرة الأولي التي يتواصل فيها مسئولي الزمالك من أجل ضمي، سبق وتحدثوا معي في الصيف الماضي، لأن إدارة النادي كانت تعلم برحيل حمدي النقاز عن الفريق وقتها ولكن في النهاية لم يرحل وتجمدت الصفقة خلال ذلك الوقت”.

    وأضاف: “حاليًا حمدي النقاز قد رحل ومكاني في التشكيل الأساسي أصبح مضمونا لكن إدارة إنبي تتمسك بي وترفض رحيلي في الوقت الحالي”.

    واستطرد قائلا في تصريحاته: “أمير مرتضي أبلغني أن صفقة انتقالي ستتأجل إلى الصيف المقبل في ظل رفض إدارة إنبي إلى جانب عدم وجود مكان شاغر في الوقت الحالي داخل قائمة الزمالك”.

    أما عن مخاوفه من الأزمات التي تحيط بنادي الزمالك، أجاب: “لست قلقًا من تلك الأزمات سواء تأخر المستحقات أو تعامل مرتضى منصور أي لاعب عندما يأتي إليه عرض من الأهلي أو القلعة البيضاء لا يهتم بمثل هذه الأمور”.

    وأوضح: ” في الزمالك سيكون لدي الفرصة في المشاركة في البطولات الإفريقية ومنها إلى إمكانية انضمامي للمنتخب المصري لأن التواجد في أحد أندية القطبين يجعلك في الصورة أكثر لدى الجهاز الفني للفراعنة”.

    وقد رحل التونسي حمدي النقاز الظهير الأيمن للفارس الأبيض عن صفوف الفريق بعدما أعلن فسخ تعاقده بسبب تأخر مستحقاته لدي القلعة البيضاء.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق