• بحث عن
  • “أنا جيالك ياممدوح”.. فندق بطنطا يصمم “بورتريه” للراحلة ماجدة الصباحي (صور وفيديو)

    سهر عوض-تصوير: مؤمن سمير

    تستقبل الفنانة غادة نافع ابنة الفنانة ماجدة الصباحي عزاء والدتها حاليًا بمسجد عمر مكرم بميدان التحرير.

    وأهدى أحد الفنادق الجديدة بمحافظة طنطا، يدعى “عرفة”، ابنة الفنانة “بورتريه” لوالدتها خلال العزاء مكتوبا عليه: “وداعًا دلوعة السينما العربية.. أنا جيالك يا ممدوح.. إهداء فندق عرفة الجديد بطنطا”، وذلك تقديرًا من الفندق للمشوار الفني الكبير الذي قدمته ماجدة الصباحي.

    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي
    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي
    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي
    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي
    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي
    غادة نافع في عزاء والدتها ماجدة الصباحي

    ماجدة الصباحي ولدت في 6 مايو 1931 باسم آخر وهو عفاف في مدينة طنطا، وحصلت على شهادة البكالوريوس الفرنسية، وبدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون عِلم أهلها وغيرت اسمها إلى ماجدة حتى لا تنكشف.

    وكانت بدايتها الحقيقية عام 1949 في فيلم “الناصح” إخراج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس دخلت مجال الإنتاج وكونت شركة أفلام ماجدة لإنتاج الأفلام، من أفلامها التي أنتجتها “جميلة” “هجرة الرسول” وقد مثلت مصر في معظم المهرجانات العالمية وأسابيع الأفلام الدولية واختيرت كعضو لجنة السينما بالمجالس القومية المتخصصة.

    وحصلت الفنانة على العديد من الجوائز من مهرجانات دمشق الدولي و”برلين” و”فينيسيا الدولي” حصلت على جائزة وزارة الثقافة والإرشاد تزوجت عام 1963 من الفنان إيهاب نافع الذي أنجبت منه ابنتها غادة، وبعد طلاقها لم تتزوج مرة ثانية، قدمت بدور بارز في جمعية السينمائيات، وتعتبر من أبرز الممثلات في السينما العربية، يتسم أداؤها بالتقمص للشخصية ولا يمكن نسيان دورها في “أين عمري” و”المراهقات” و”جميلة” و”بنات اليوم” فاستطاعت أن تمثل بنت عصرها إلا أنها قد اعتزلت.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق