• بحث عن
  • جلسة عرفية بين أسرة شهيد الشهامة والمتهمين بقتله في الدقهلية

    رانيا الديداموني

    اتفق كبار العائلات بقرية ميت عنتر في محافظة الدقهلية، على تحديد موعد لعقد جلسة عرفية بين عائلة “شهيد الشهامة”، الذي لقي مصرعه دهسًا أثناء مطاردة لصين سرقوا حقيبة سيدة، وعائلة المتهمين في القضية، منعًا لاندلاع خلافات أو مشادات بينهم، وحفاظًا على استقرار القرية.

    وأشار أحد الأهالي الذي تحفظ على ذكر اسمه، لـ”القاهرة 24“، إلى أن قريتهم تتشرف بكون شهيد الشهامة ابنها، لافتًا إلى أن أحد المتهمين عمره 17 عامًا ويعتبر حدثًا، و”سيكون راجح جديد رغم أنه متورط في قضايا سرقة سابقة وجناية قتل شهيد الشهامة ولا يشرفنا أن يكون من قريتنا”.

    وأكد عمرو العزيري، ابن عم المجني عليه، إلى أنهم لن يتنازلوا عن حق شهيد الشهامة بالقانون، واثقين في عدالة القضاء والقصاص من المتهمين بتطبيق أقصى العقوبة عليهما، مضيفًا: “منعًا لاندلاع مشادات وحفاظًا على استقرار الأمن في القرية، اتفق الأهالي على إقامة جلسة عرفية بيننا لوضع اتفاق يسير على الجميع”.

    إخلاء سبيل سائق سيارة ربع نقل في قضية “شهيد الشهامة” بالدقهلية

    أمرت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، برئاسة المستشار محمد هدايات، رئيس نيابة طلخا، بإخلاء سبيل سائق السيارة ربع نقل التي دهست “شهيد الشهامة”، على طريق “طلخا شربين”، أثناء ملاحقة المجني عليه بدراجة بخارية لتوك توك به متهمان سرقوا حقيبة سيدة.

    كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل صاحب التوك توك والذي استأجره المتهمان “محمد. ف”، 27 عامًا، سابق اتهامه في 7 قضايا سرقة، و”أحمد. م”، 17 عامًا، سابق اتهامه في قضايا سرقة، مقيمان بدائرة مركز طلخا، وقد تم ضبط المتهمان وأمرت النيابة بحبسهما على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد.

    وكانت الأجهزة الأمنية، قد ضبطت المتهمون بسرقة حقيبة معلمة، إذ استأجرا توكتوك غير مرخص بمبلغ 130 جنيهًا وقاده المتهم الأول، واختطفا حقيبة معلمة، ولحقهما “محمد العزيري”، 30 عامًا، فركله المتهم الثاني وسقط أسفل عجلات سيارة ربع نقل، إذ لقي مصرعه.

    واعترف “محمد. ف”، بأنه دبر للسرقة واستئجار توك توك، لحاجته إلى المال، حيث إنه متهم في قضية تزوير عملة، ويحتاج لتدبير أتعاب المحاماة، فاتفق مع المتهم الثاني على السرقة، لتدبير المبلغ.

    وأدلى بأقواله، أمام النيابة، بأنه أثناء سيرهما في طريق طلخا بالتوكتوك، شاهدا “صديقة”، 52 عامًا، فقرروا سرقتها واختطف “أحمد”، المتهم الثاني الحقيبة من يدها، وعندما طاردهما المجني عليه وتشبث بالتوك توك ركله لإبعاده، فسقط أرضا ودهسته سيارة ربع نقل.

    واستمعت النيابة العامة إلى أقوال “حسن م. ع”، سائق السيارة ربع نقل رقم “8791 د ن و”، واعترف أنه هرب بعد وقوع الحادث خوفا من المسائلة إذ فوجئ بشخص يسقط أمامه ولم يتمكن من السيطرة على عجلة القيادة، ونفى علمه بأنه كان يطارد لصوص، كما استعمت لأقوال مالك التوكتوك ونفى علمه بالواقعة وأنهما استئجراه فقط.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق