• بحث عن
  • “اتكسر ورموه في الشارع”.. ما مصير مجسم تمثال “رمسيس” بالشرقية؟ (صور)

    إسلام عبدالخالق

    “لما اتكسر منهم رموه في الشارع”.. عبارة انتشرت كالنار في الهشيم على مدار الساعات القليلة الماضية؛ بعد تداول وانتشار صور توضح وتكشف مصير التمثال الذي يُجسد الملك “رمسيس”، والذي جرى نقله من مكانه بالميدان المواجه لبوابة جامعة الزقازيق، بمخافظة الشرقية، في ساعة مُبكرة من صباح الجمعة الماضية.

    وبعدما ظلَّ شامخًا ثابتًا يحفظ مكانه كعلامة بارزة ومميزة تُزين المكان لأكثر من خمسة عشر عامًا، انتهى به المطاف وقد كُسر وأُلقيّٰ بقارعة الطريق، ليؤكد التصريحات السابقة بشأن مادة صُنعه من مواد هينة، لكن إلقاءه بالشارع دلل على غياب الوعي بقيمته “الرمزية” والجهل بردة فعل الناس.

    مجسم رمسيس في الشرقية

    وفي وقتٍ سابق، كشفت الدكتورة أسماء عبد العظيم، المتحدثة باسم محافظة الشرقية، تفاصيل نقل نموذج محاكاة على شاكلة تمثال الملك “رمسيس” من الميدان المُقابل لبوابة جامعة الزقازيق في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضية، موضحةً أن التمثال ليس أثريًا أو حتى يُمكن أن يُمكن اعتباره تمثالًا من الأساس، مؤكدةً على أن كل ما في الأمر أنه نموذج محاكاة تم تشييده قبل نحو 15 سنة بواسطة إحدى الشركات المُختصة بتزيين الميادين العامة.

    وأشارت أسماء، في تصريحات لـ”القاهرة 24“، إلى أن حالة التمثال وتساقط أجزاء منه هي ما عجلت بإزالته من مكانه، فضلًا عن خطة المحافظة الموضوعة لإعادة تخطيط المنطقة بما يُعيد الوجه الحضاري للمدينة كعاصمةً للإقليم والشرقية.

    وعما تداوله عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن نقل التمثال في عربة “قمامة”، رفضت المتحدثة الرسمية باسم محافظة الشرقية التعليق على الأمر، مؤكدةً على أنه تم إزالة التمثال وليس نقله، خاصةً في ظل سوء حالته، قبل أن تتساءل: “كيف سيكون الحال إذا سقط التمثال على أحد المواطنين وتسبب في وفاته بفعل تأثره بعوامل التعرية؟”.

    التفاصيل الكاملة لنقل تمثال “رمسيس” في عربة قمامة من أمام جامعة الزقازيق (صور)

    وأشارت المتحدثة الرسمية باسم محافظة الشرقية، إلى أن التمثال مصنوع من الجبس والصلصال، ولا يمت لأي مادة أو صفة أثرية، وأن النقل جاء للتوسعة وإعادة تخطيط المنطقة وفتح محاور مرورية جديدة تتناسب مع ما سيُحققه كوبري “شرويدة” الجديد بالمنطقة.

    من جانبها، قالت انتصار كامل، مديرة الوعي الأثري بالمحافظة، إن التمثال لا يتبع قطاع الآثار من قريب أو بعيد، وأن وصفه بالأثري هو وصف كاذب وغير صحيح بالمرة.

    ونوهت ميرة الوعي الأثري بالشرقية، بأن التمثال مصنوع من جانب إحدى الشركات بالتنسيق مع مجلس المدينة والحي المُختص، وأن وضعه بالميدان جاء قبل عدة سنوات لأجل التزيين فقط لا غير.

    مجسم رمسيس في الشرقية
    مجسم رمسيس في الشرقية

    الملك يُغادر الميدان.. نقل تمثال “رمسيس” من أمام جامعة الزقازيق (صور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق