• بحث عن
  • مرض كورونا الجديد Corona.. هل الفيروس قاتل؟.. أعراضه وأسبابه ومضاعفاته وعلاجه والوقاية منه

    أحمد عوض

    أصيب الكثيرون حول العالم بحالة من الذعر بسبب الفيروس اللعين، الذي يطلق عليه مرض كورونا الجديد Corona Virus، مما جعل أذهان الكثيرين يتساءلون: هل الفيروس قاتل؟ وما هي أعراضه الذي قد يلاحظها الإنسان؟، وأهم أسبابه التي تجعله يخترق الجسد ومضاعفاته، وكيفية العلاج منه وطرق الوقاية؟، كل هذا نستعرضه معكم في السطور التالية من هذا التقرير.

    "<yoastmark

    مرض كورونا الجديد

    أعلنت الكثير من دول العالم رفع حالة الطوارئ وإغلاق بعض مدنها بسبب انتشار مرض كورونا المميت، خاصة بعد تسببه في وفاة المئات حول العالم، والمرض تسببه العديد من فيروسات كورونا المنتشرة في الجو، والتي يتعرّض لها معظم البشر في يومهم بأنحاء دول العالم العربي والغربي، كما أنّها تصل في كثير من الحالات إلى كل من الإنسان والحيوانات.

    هل فيروس كورونا قاتل؟

    يتسائل العديد من العلماء غير المختصين، والمتابعين لهذا المرض المنتشر حول العالم، عن مدى خطورة هذا المرض، والذي يظن البعض أنه قاتل فتاك بالأجساد، هذا ما جعل شبكة تلفزيون الصين العالمية، لا تنكر تسبب المرض اللعين في وفاة نفس الطبيب المعالج منه، حيث ذكرت الشبكة الرسمية، أن الطبيب الذي كان يعالج المرضى في ووهان، والذي كان يبلغ من العمر حوالي 62 عامًا، ويسمى ليانج وودونج، قد توفى بسبب فيروس كورونا الجديد، ولم يتضح بشكل فوري ما إذا كان قد تم حساب وفاته بالفعل، في العدد الذي بلغ حوالي 41، منهم 39 في مقاطعة هوبى بوسط البلاد.

    ومن هذا الجانب عززت “الصين”، إجراءات الحجر الصحي على النقل العام داعية إلى إجراء العزل الفوري ونقل المرضى المصابين بفيروس كورونا إلى أقرب مراكز الرقابة، حسبما ذكرت عبر الصفحة الرسمية لشبكة التلفزيون الصيني الدولي، حيث تعد مؤسسة إعلامية رائدة في الصين، كما تبث بلغات مختلفة مثل: الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، العربية والروسية إلى العالم.

    أسباب فيروس كورونا

    تتنوع أسباب مرض كورونا، والتي يجب الابتعاد عنها لعدم الإصابة بالمرض اللعين، حيث تشتمل فيروسات كورونا المنتشرة، على عدد كبير يضر بطريقة مباشرة وغير مباشرة، حيث تسبب نزلات البرد الشديدة، وفي بعض الحالات الأخرى يمكن أن تسبب متلازمة العدوى التنفسية الحادة الوخيمة سارس وكما تسبب أيضا معظم حالات الإصابة بمرض فيروس كورونا، إلا أن الفيروس “Corona Virus”، هذا الجديد الذي ظهر مؤخرًا يُعد فيروسا جديدًا لا يُعرف حتى الآن.

    أعراض مرض كورونا

    تعد من أهم الخطوات التي تساهم في علاج المراض هي الوقوف والتحقق الشديد من أعراض المرض حتى لا يختلط مع مرض آخر، حيث يلاحظ المصاب بالمرض تعرضه لحمى وسعال شديد، ويشعر المريض بضيق وصعوبة في التنفس بشكل ملحوظ، كما يصاب المريض باحتقان في الحلق أو الأنف معا، وكذلك الجيوب الأنفية يشعر الإنسان بالتهاب وألم شديد فيها، مما يلاحظ أن يصاب المريض بعد ذلك بإسهال كشئ طبيعي ناتج، مما يجعل الوضع يتطور في بعض الحالات إلى أن يصل المريض إلى الإصابة بأعراض تنفسية حادة ووخيمة ملحوظة بشكل يومي، قد تؤدي إلى الوفاة مثل الفشل التنفسي وهذا يعد أخطر الحالات، جدير بالذكر هنا أن أول ظهور لفيروسات كورونا، يرى البعض أنها أتت في مملكة السعودية العربية، ومن ثم انتقل إلى بلدان أخرى في الشرق الأوسط، ثم قارة إفريقيا، وآسيا، ثم قارة أوروبا مما جعلها حديث العالم.

    مضاعفات فيروس كورونا

    يصاب المريض بمضاعفات الفيروس، وذلك حينما يتأخر في العرض على الطبيب المختص أو لايضع أمام نصب عينيه طرق الوقاية من المرض، حيث تتشابه أعراض معظم الفيروسات مع العديد من العدوى الأخرى في الجهاز التنفسي، بما في ذلك سيلان الأنف والسعال الشديد والتهاب الحلق وأحيانًا الحمى الذي تجعل الشخص لا يفارق الفراش، وفي معظم الحالات، لن يُعرف ما إذا كان المريض مصابًا بفيروس كورونا أو فيروس من نوع آخر، مثل فيروسات الإنفلونزا الشتوية.

    كل ما تريد معرفته عن مرض كورونا الجديد 2020 Corona Virus (اضغط هنا)

    جدير بالذكر أنه يمكن الحصول على فحوصات عديدة مخبرية، بزراعة خلايا الدم من أجل معرفة ما إذا كان هذا البرد قد سببه الفيروس الشهير بالكورونا، ولكن ليس هناك سبب لذلك، إذ لن تغير نتائج الاختبار كيفية العلاج، والتي عادة ما تختفي خلال بضعة أيام، ولكن إذا انتشرت العدوى إلى الجهاز التنفسي السفلي “القصبة الهوائية والرئتين”، ويمكن أن تسبب بالالتهاب الرئوي، خاصة عند كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وعادة ما تظهر أعراض كورونا التي تشبه أعراض البرد أو الإنفلونزا من 2 يوم إلى 4 أيام بعد الإصابة بفيروس كورونا، وعادة ما تكون أقل من المتوسطة.

    علاج فيروس كورونا

    يتدارس الأطباء المتخصصين بفحص كافة الثغرات التي تجعل الشخص مصاب بالمرض، مما يجعلهم يصلون إلى أفضل النتائج في العلاج المطلوب للشخص المصاب بمرض كورونا أو الذي وصل به الأمر إلى مضاعفات المرض الخطيرة، حيث ينبغي القول أنّه لا يوجد علاجات محددة للأمراض التي يسببها فيروس “كورونا”، حيث إنّ المريض يتعافى بشكلٍ غير يدوي دون الحاجة إلى العلاج، ولكن يمكن التقليل من حدة الأعراض باستخدام بعض العلاجات، ومن أهمها تناول أدوية الألم والحمى الشديدة، كذلك القيام استخدام جهاز لترطيب الغرفة أو الاستحمام بالمياه الساخنة لتخفيف التهاب الحلق والسعال المشتعل، وكذلك يجب شرب كميات كافية من السوائل، “سواء أكانت دافية أو باردة”، ويجب عدم تعرض الجسد إلى الإرهاق أو التعب الذي يجعب القلب يتعرض لزيادة النبضات، فيجب أخذ قسط من الراحة، والبقاء في المنزل حتى يتم التعافي بنسبة 100%.

    طرق الوقاية من فيروس كورونا

    يجب أن يأخذ الجميع في ذهنه دائما عبارة “الوقاية خير من العلاج”، فنعرض لكم عبر السطور القليلة التالية كيفية الوقاية من الفيروس المنتشر مؤخرا، والشهير بـ”فيروس كورونا” فعلى الشخص: الحماية الكاملة لا تتوفَّر مطاعيم للحماية من فيروس الكورونا حتى هذ الوقت الحالي، مما يعب على الشخص الكثير، ولكن يُمكن اتِّباع بعض الإرشادات في سبيل تقليل خطر الإصابة بالعدوى المتسببة في هذا الفيروس، وفيما يأتي بيان لأبرزها:

    • القيام بغسل اليدين بالماء والصابون جيدا بشكلٍ متكرر، وعدم ملامسة العينين أو الأنف، أو الفم باستخدام الأيدي غير المغسولة بشكل صحي.
    •  تجنُّب القُرب الملحوظ بين الأشخاص المُصابين بفيروس الكورونا من أجل حماية الآخرين، حيث يساعد ذلك بشكل كبير في الحد من انتقال العدوى إلى الأشخاص الآخرين في حال المعاناة من أعراضٍ شبيهة بالإنفلونزا من خلال اتِّباع التعليمات الآتية: البقاء في المنزل طيلة فترة المرض. تجنُّب الاتصال عن قُرب مع الآخرين.
    • يجب تغطية الفم والأنف بمنديل ورقي أو ما شابهه، خاصة عند السُّعال أو العُطاس، مع الحرص على التخلُّص منها فورًا بإلقاءها في القمامة أو بمعنى أصح “الاستخدام لهذه المناديل لمرة واحدة فقط”.
    • يجب تنظيف الأسطح الذي تكون بالقرب من الشخص باستمرار والأشياء المتواجدة في النوافذ، وتطهيرها بشكل جيد.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق