• بحث عن
  • “القاهرة 24” ينشر كواليس إقالة عامر حسين من نادى سبورتنج.. الاستعانة بحطب ولهيطة

    محمد المهدي

    اتخذ مجلس إدارة نادي سبورتنج قرارا بإقالة عامر حسين رئيس اللجنة الرياضية بالنادي، كما قرر حل اللجنة وإقالة مدير النشاط الرياضي مجدى الشبيني، وذلك بعد واقعة إصابة لاعبة الجمباز بالنادي بكسر في الحوض بسبب خطأ في التدريبات، بجانب نقلها بصورة غير صحية لأحد المستشفيات ما أدى إلى تفاقم الإصابة.

    وعلم “القاهرة24” أن المجلس قد انقسم على قرار إقالة عامر حسين بعد موافقة خمسة أعضاء مقابل رفض خمسة آخرين، إلا أن تصويت رئيس النادي أحمد وردة على قرار الإقالة أطاح بعامر حسين.

    وأكد مصدر بالنادي أن عامر حسين لجأ إلى عضو المجلس إيهاب لهيطة المتواجد في كندا منذ سنة بسبب أحكام قضائية وطلب منه إرسال خطاب للجنة الأولمبية يخطرهم فيه بعدم موافقته على قرار إقالته، ومطالبا بالتصويت عن طريق (الفيديو كونفرانس) وهو ما يسعى إليه عامر حسين من أجل حفظ ماء الوجه.

    وأضاف المصدر أن عامر حسين تحدث بالفعل مع هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية الذى يرتبط مع بصلة نسب معه من أجل الموافقة على خطاب لهيطة ببقائه في منصبه بنادي سبورتنج.

    إصابة طفلة بكسر في الحوض خلال تدريبات جمباز في “سبورتنج”.. ورئيس النادي: تم تجميد النشاط

    حررت ولي أمر طالبة، كانت تتدرب في قسم الجمباز بنادي “سبورتنج”، محضرًا ضد مدربة الجمباز، لتسببها في كسر عظام ابنتها وانفصال الفخذ عن الحوض، خلال تدريبات الأربعاء الماضي.

    وكشف ياسر سيف، أحد المشتركين في النادي تفاصيل الواقعة الكارثية، التي حدثت داخل غرفة تدريب الجمباز في النادي، مما نتج عنها كسر في عظام طفلة تدعى عايدة، وتم تجبيسها من منطقة البطن حتى أصابع رجلها، بسبب تعامل غير مسئول من مدربة الجمباز في النادي.

    وكتب ياسر سيف، على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تفاصيل الواقعة، معربًا عن أسفه الشديد، بقوله: “للأسف حدث في نادينا العريق سبورتنج”.

    وقال سيف، إنه أثناء تواجد عايدة في تمارين الجمباز في نادي سبورتنج، تحت إشراف كل من “الكابتن نشوى، ونينو”، طلبا منها عمل جراندكار، أي النزول للأرض ورجل للأمام وأخرى للخلف.

    تفاصيل الواقعة

    وأكد، على أن المدربتين، أصرتا على عمل التمارين رغم ألم الطفلة، وظلتا تضغطان عليها رغم ألمها الشديد، حتى سمعا تكسير في عظام الطفلة وانفصال الفخذ عن الحوض، وتركاها تصرخ طالبين من أمها التصرف، “بسيطة بسطية”.

    وأشار سيف، إلى أن البداية كانت بتلقيه اتصال من ابنته راندا، وكانت تصرخ قائلة: “الحق عايدة بنت شروق في خطر، وجسمها متكسر”، مشيرًا إلى أنه على الفور اتصل بأحد الأطباء من أصدقائه وقام بعمل الإجراءات اللازمة والأشعة.

    وأكد، أن الفتاة احتاجت لعملية استغرقت 5 ساعات، وانتهت الساعة الرابعة فجرًا، موضحًا أنه تم تجبيس الفتاة لمدة 3 شهور، من بطنها حتى أصابع رجلها، وذلك لحالتها الحرجة.

    رد رئيس النادي

    وتابع: “الحقيقة أنا عشت هذه الماساة بتفاصيلها، وكلمت صديقى الدكتور أحمد وردة رئيس النادي، وأبدى انزعاجه وقام فورًا بعمل تحقيق وجمد بعض نشاط الجمباز، ووعد بتحمل كافة المصاريف”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق